أسلحة لمحاربة نوبات الجوع الشديدة

أسلحة لمحاربة نوبات الجوع الشديدة

ميونيخ- تعد نوبات الجوع الشديدة من أكثر الأسباب المدمرة للحِمية الغذائية؛ حيث تنتاب المرء رغبة عارمة ومفاجئة في تناول الطعام بسبب انخفاض مستوى السكر بالدم، ما يتسبب في إفساد النظام الغذائي المتبع.

وقال موقع ”فرويندين ويل فيت“ الألماني إنه يمكن محاربة نوبات الجوع الشديدة من خلال بعض السبل، على رأسها اتباع نظام غذائي متوازن، والذي يشتمل على الأطعمة الغنية بالبروتين والكربوهيدرات بطيئة الهضم الغنية بالألياف الغذائية كالخضراوات والفواكه ومنتجات الحبوب الكاملة؛ حيث أن هذه الأطعمة تمنح المرء إحساساً بالشبع لفترة أطول من الأطعمة المحتوية على الدهون أو السكر.

12

كما أن تناول الطعام ببطء وتركيز يضمن استفادة الجسم من المواد الغذائية على نحو أفضل وعدم تغير مستوى السكر في الدم بشكل بالغ.

ويحول الروتين اليومي المنتظم دون نشوء نوبات الجوع الشديدة من الأساس. ولهذا الغرض ينبغي تناول الوجبات الرئيسية في مواعيد منتظمة، مع مراعاة النوم لمدة سبع ساعات ليلاً على الأقل؛ حيث يسهم ذلك في الحفاظ على ثبات مستوى الأنسولين.

13

وبالإضافة إلى ذلك، فإن تناول ما يتراوح من 2 إلى 3 لتر يومياً على الأقل من الماء أو شاي الأعشاب أو الفواكه غير المحلى على مدار اليوم يحد من نوبات الجوع الشديدة.

وأشار موقع ”فرويندين ويل فيت“ إلى أن نوبات الجوع الشديدة عادةً ما تستغرق نحو ربع ساعة فقط، وبعدها يتلاشى الإحساس بالجوع، ناصحاً بصرف الذهن عن الطعام خلال هذه الفترة، من خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة مثلاً أو مضغ حلوى أو علكة خالية من السكر بغرض الإلهاء.

22

ووفقاً لمبادئ طب الأيورفيدا الهندي، فإن تناول كوب من الماء الدافئ يحد من الشهية للطعام في حالات نوبات الجوع الحادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com