الأناقة والأنوثة عنوان الإطلالة العسكرية الجديدة

الأناقة والأنوثة عنوان الإطلالة العسكرية الجديدة

برلين- تواصل الإطلالة العسكرية تربعها على عرش الموضة النسائية في ربيع/ صيف 2015. وفي المواسم السابقة كانت الإطلالة العسكرية تخاطب المرأة الباحثة عن مظهر قوي وجريء، ولكنها تتسم هذا الموسم بطابع مفعم بالأنوثة والرقة، ينطق بالأناقة والفخامة.

وأوضحت مستشارة التسوق الألمانية ماريا هانز أن مفردات الإطلالة العسكرية تتمثل في الجواكت ذات الأحزمة وشرائط الأكتاف والسراويل الكاجوال ذات الجيوب الكثيرة والأبوات الضخمة. وتكتسي الإطلالة العسكرية باللون الأخضر الزيتوني والبيج والأزرق الداكن والرمادي والبني.

صياغة جديدة

وأضافت هانز أن الإطلالة العسكرية تأتي هذا الموسم بصياغة جديدة أكثر أناقة وفخامة؛ حيث تم الاستغناء عن النقوش المموهة، والتي تمزج بين درجات الأخضر والبني.

ومن جهتها، أشارت خبيرة الموضة الألمانية شتيفاني تسارنيك إلى أن الإطلالة العسكرية تصطبغ هذا الصيف بطابع أنثوي رقيق من خلال الاعتماد على الخامات الانسيابية والحليات الأنثوية كطيّات البليسيه.

كسر قوالب التنسيق

وأضافت مستشارة التسوق هانز أنه يمكن إضفاء لمسة أناقة وأنوثة على الإطلالة العسكرية من خلال كسر قوالب التنسيق؛ حيث يمكن مثلاً تنسيق الجاكت العسكري ذي الأزرار المذهبة وشرائط الأكتاف مع تنورة انسيابية من الشيفون. كما يمكن استبدال البوت الضخم بحذاء ذي كعب عال يتسم بالرقة.

كما أن اللعب بالألوان يمكن أن يخفف من حدة الإطلالة العسكرية؛ فعلى سبيل المثال يمكن تنسيق سروال ذي الألوان المميزة للإطلالة العسكرية مع بلوزة تزهو باللون الوردي الساطع. وبالمثل، تضفي القلائد ذات الأحجار الملونة لمسة أنوثة على الإطلالة العسكرية.

القوام المناسب

ومن ناحية أخرى، أشارت مستشارة المظهر الألمانية ليديا ماير إلى أن الإطلالة العسكرية لا تناسب بشكل عام المرأة ذات القوام القوي؛ نظراً لأن العناصر المميزة لهذه الإطلالة، مثل الحزام وجيوب الصدر، تهيمن على المظهر، ومن ثم تسلط الأضواء على المناطق، التي لا ينبغي إبرازها، ومن ثم يبدو القوام بمظهر غير رشيق وذي طابع ذكوري.

وأضافت ماير أن ألوان الإطلالة العسكرية لا تناسب كل النساء؛ فاللون الزيتوني المميز لهذه الإطلالة يغازل فقط المرأة ذات البشرة الدافئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com