البرتقالي يكسر كآبة الشتاء

البرتقالي يكسر كآبة الشتاء

ميونيخ- تسود فصل الشتاء أجواء رمادية كئيبة بسبب الغيوم التي تملأ السماء، ما يبعث على الحزن والاكتئاب.

ولكسر هذه الكآبة تنصح مجلة ”فرويندين“ الألمانية المرأة بارتداء الملابس التي تزهو بالبرتقالي القوي أو الساطع؛ حيث أنه يبعث على البهجة والسعادة ويمنح المرأة إطلالة مشرقة تستشرف نسمات الربيع.

وأوضحت ”فرويندين“ أنه يمكن للمرأة الباحثة عن إطلالة مبهجة وهادئة في الوقت نفسه ارتداء فستان أو تنورة باللون البرتقالي الزاهي، على أن يتم تنسيقه مع الدرجات الطبيعية مثل البيج أو الكريمي. كما يعد الأبيض رفيقاً مثالياً للبرتقالي ويُضفي عليه لمسة خفة ونقاء. وللحصول على مظهر عام متناغم، ينبغي ارتداء إكسسوارات ذات لون موحد.

أما المرأة الباحثة عن إطلالة جريئة تخطف الأنظار، فيمكنها تنسيق أكثر من قطعة تزهو بدرجات البرتقالي المختلفة؛ فعلى سبيل المثال يمكن تنسيق بلوزة أو توب باللون البرتقالي الصارخ مع بنطال أو تنورة بدرجة البرتقالي الباستيلية الحالمة.

كما يمكن إضفاء لمسة بهجة وجاذبية على الإطلالة، التي تكتسي باللون الأسود أو الرمادي أو الأزرق البحري، من خلال الإكسسوارات، التي تسطع باللون البرتقالي، مثل حقيبة يد أو سوار معصم أو حذاء ذي كعب عال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com