المستثمر والتقني الصيني المعروف كاي-فو لي
المستثمر والتقني الصيني المعروف كاي-فو ليأرشيفية - أ ف ب

الذكاء الاصطناعي.. الصين أمام تحدي الاعتماد على تكنولوجيا أمريكا

قالت صحيفة "نيويورك تايمز"، إن الحقيقة المتعارف عليها في الصين هي أن الشركات هناك تعتمد بشكل كامل تقريبًا على الأنظمة الأساسية من الولايات المتحدة في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي، مشيرة في تقرير لها اليوم الخميس إلى أن بكين تتخلف عن واشنطن في هذا المجال، في حين شبه بعض الخبراء هذه المنافسة التكنولوجية الشديدة بين البلدين بـ "الحرب الباردة".

وأضافت أن شركة الذكاء الاصطناعي الصينية (01.AI) تصدرت قائمة الشركات التي تقيّم قدرات أنظمة الذكاء الاصطناعي مفتوحة المصدر لاعتمادها على شركة "ميتا" الأمريكية في تطوير نظامها، وذلك بعد عام واحد فقط من إطلاق منصة "تشات جي بي تي".

وأسس الشركة المستثمر والتقني المعروف، كاي-فو لي، وحصلت على تمويل بقيمة مليار دولار، لتقديم نماذج لغوية كبيرة LLaMA، فيما اعتمدت الشركة على تقنيات شركة "ميتا" الأمريكية، لتدريب نظامها ببيانات جديدة وتقديمه بشكل أقوى.

أخبار ذات صلة
كيف تحوّل الذكاء الاصطناعي إلى "تهديد وجود" لشركات التكنولوجيا؟

ونقلت "نيويورك تايمز" عن كريس نيكلسون، المستثمر في شركة رأس المال الاستثماري Page One Ventures الذي يركز على الذكاء الاصطناعي قوله: "تتعرض الشركات الصينية لضغوط هائلة لمواكبة الابتكارات الأمريكية".

ونقلت في الوقت ذاته عن جيني شياو، الشريكة في ليونيس كابيتال، وهي شركة استثمارية تركز على الشركات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، تأكيدها أن نماذج الذكاء الاصطناعي التي تبنتها الشركات الصينية من الصفر "ليست جيدة للغاية"؛ ما يدفع العديد من الشركات الصينية في كثير من الأحيان إلى استخدام "نسخ معدلة بدقة من النماذج الغربية".  

وأشارت الصحيفة إلى أنه وبالنسبة للصين، فإن الاعتماد الجديد على أنظمة الذكاء الاصطناعي من الولايات المتحدة يثير تساؤلات أعمق حول نموذج الابتكار في البلاد، والذي فاجأ الكثيرين في العقود الأخيرة بإخراج شركات رائدة عالميًّا مثل Alibaba وByteDance رغم الضوابط المتشددة التي تفرضها بكين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com