بيئة ومناخ

دراسة: ارتفاع منسوب مياه البحار يتسارع منذ 1990
تاريخ النشر: 26 يونيو 2017 20:29 GMT
تاريخ التحديث: 26 يونيو 2017 20:29 GMT

دراسة: ارتفاع منسوب مياه البحار يتسارع منذ 1990

ذكرت دراسة أن ذوبان الصفحة الجليدية في غرينلاند مسؤول عن أكثر من 25% من الزيادة في منسوب مياه البحار في عام 2014 مقارنة مع 5% فقط في 1993.

+A -A
المصدر: رويترز

قال باحثون أمس الإثنين، إن ارتفاع منسوب مياه البحار في أنحاء العالم تسارع منذ التسعينيات مع ارتفاع درجات الحرارة، حيث أدى ذوبان الغطاء الجليدي في منطقة غرينلاند إلى صبّ مزيد من المياه في المحيطات.

وأوضح فريق من العلماء من الصين وأستراليا والولايات المتحدة، أن المعدل السنوي لارتفاع منسوب مياه البحار ارتفع إلى 3.3 مليمتر في عام 2014 – حيث سيصل إلى 33 سنتيمترًا إن ظل على نفس المستوى خلال مئة عام – مقارنة بمنسوب 2.2 مليمتر في عام 1993.

وصعد منسوب مياه البحار بنحو 20 سنتيمترًا في القرن الماضي، وتتوقع كثير من الدراسات العلمية تسارعًا مطردًا خلال القرن الحالي في ضوء ذوبان مزيد من الجليد نتيجة ارتفاع حرارة الأرض بسبب النشاط البشري.

وقال الباحثون في دورية ”نيتشر كلايمت تشينج“ العلمية، إن تأكيد تسارع الارتفاع في منسوب مياه البحار ”يبرز أهمية وضرورة“ إيجاد سبل لتقليل الانبعاثات المسببة لارتفاع حرارة الأرض وحماية السواحل المنخفضة.

وذكرت الدراسة التي أشرف عليها الباحث شيانياو شين من جامعة أوشن الصينية، أن ذوبان الصفحة الجليدية في غرينلاند مسؤول عن أكثر من 25% من الزيادة في منسوب مياه البحار في عام 2014، مقارنة مع 5% فقط في 1993.

ومن بين المصادر الكبرى الأخرى، فقدان قمم جليدية من الهيمالايا إلى الإنديز وذوبان الجليد في القارة القطبية الجنوبية والزيادة الطبيعية في مياه المحيطات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك