جبل جليدي عملاق على وشك الانفصال عن القطب الجنوبي

جبل جليدي عملاق على وشك الانفصال عن القطب الجنوبي

المصدر: باريس – إرم نيوز

بات أحد أكبر جبال الجليد المرصودة في العالم على وشك الانفصال عن القارة القطبية الجنوبية، بحسب ما أعلن اليوم الخميس باحثون من جامعة سوانزي البريطانية.

فالصدع الذي يشق على امتداد 200 كيلومتر قطعة جليد معلقًة بغرب أنتركتيكا والذي يراقب منذ سنوات عدة قد ازداد طولاً بمعدل 17 كيلومترًا في خلال 6 أيام لا غير، وذلك بين 25 و31 أيار/مايو الجاري، وفق ما كشفه العلماء في بيان.

ولم يبق سوى 13 كيلومترًا قبل أن تنفصل هذه القطعة الجليدية الممتدة على أكثر من 5 آلاف كيلومتر مربع وهو ما يمثل  نصف مساحة لبنان تقريبًا.

وقال أدريان لاكمان الأستاذ المحاضر في جامعة سوانزي بويلز والذي يدير مشروع ميداس الخاص بالكتل الجليدية في  أنتركتيكا: إن ”الصدع يتجه بوضوح نحو البحر، ما يعني أن الانفصال بات وشيكاً“.

ولن يؤثر انفصال الجبل الجليدي على مستوى المحيطات إذ إن هذه الكتلة الجليدية البالغة سماكتها 350 مترًا تعوم على المياه.

وجاء في بيان العلماء أن هذه الكتلة هي جزء من حاجز جليدي كبير يعرف بـ ”لارسن سي“ يضم جبالاً جليديًة قد ترفع مستوى البحار بمعدل 10 سنتميترات في حال تفككها.

وفي نهاية المطاف قد يحذو لارسن سي حذو حاجز جليدي آخر هو ”لارسن بي“ تفكك سنة 2002 بالطريقة عينها، في حين أن ”لارسن ايه“ قد زال سنة 1995.

وذكر القيمون على مشروع ميداس أن أنتركتيكا هي إحدى المناطق التي تسجل فيها أسرع وتيرة للاحترار المناخي في العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com