بالصور.. الطبيعة تصبّ جام غضبها على لويزيانا الأمريكية

بالصور.. الطبيعة تصبّ جام غضبها على لويزيانا الأمريكية

واشنطن- قال حاكم ولاية لويزيانا الأمريكية جون بل إدواردز، إن 10 أشخاص لقوا مصرعهم جراء سيول سببتها أمطار اجتاحت المناطق الجنوبية من الولاية الساحلية.

وكشف إدوارد في مؤتمر صحفي متلفز، الثلاثاء، من ولاية لويزيانا أن ”السيول أدت لمصرع 10 أشخاص وتدمير 40 ألف منزل“، مشيرا إلى ”إنقاذ أكثر من 20 ألف شخص“.

1

ومنذ الجمعة الماضية تضرب الأمطار ولاية لويزيانا، ما أدى إلى حصول فيضانات عارمة أغرقت البيوت والمحال التجارية، والتي لم يتم انحسارها كلياً حتى الآن، فيما لاتزال بعض المدن تواجه خطر الاحتمال نفسه.

2

وانتشر حوالي 3 آلاف و 300 من عناصر الحرس الوطني في أرجاء المناطق المتضررة للمساعدة في جهود البحث والإنقاذ.

وهذه ليست المرة الأولى التي تضرب كارثة مائية ولاية لويزيانا، ففي أغسطس/ آب 2005، تعرضت مدينة نيو أورلينز، أكبر مدن الولاية، لفيضان سببه وقتها إعصار كاترينا أدى لغرق الجزء الأكبر من المدينة وبقاء شريحة واسعة من سكانها دون مأوى.

3 4 6 7

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com