علماء آثار يكتشفون مدينة قديمة تضم حضارات هندية يونانية في باكستان

علماء آثار يكتشفون مدينة قديمة تضم حضارات هندية يونانية في باكستان

إسلام آباد – ذكر مسؤولون اليوم الاثنين أن علماء آثار اكتشفوا آثارًا خاصة بمدينة تقع في شمال غرب باكستان، مرتبطة بالمحارب اليوناني القديم، الإسكندر الأكبر، الذي مر جيشه بوديان الهملايا قبل أكثر من ألفي سنة.

وعثر فريق يضم خبراء من إيطاليا وباكستان، على عملات معدنية وأسلحة وآنية فخارية في وادي سوات الواقع بإقليم خيبر-بختونخوا، بعد سنوات من أعمال التنقيب، وذلك بحسب ما قاله عالم الآثار الباكستاني نياز شاه.

وأوضح شاه “وفقًا للمرجعية التاريخية والحقائق الأثرية الوثيقة، فقد خلصنا إلى أن الشعب اليوناني عاش هنا كمجتمع”.

يوحي وجود جدار دفاعي حول المدينة، ومخابئ للأسلحة، أنه من المحتمل أن سكانها كانوا ضمن جيش الإسكندر.

وأوضح عالم الآثار أن المدينة تحولت لاحقًا إلى مزيج من الحضارات الهندية واليونانية، عندما سيطرت الجماعات البوذية على الموقع.

وأضاف شاه أن هناك تجمعًا قوامه 4000 شخص ويسمى “كالاشا”، يعتقد أن يكون من نسل جنود الإسكندر، مازال يعيش في وديان جبال الهيمالايا في باكستان، إلا أن سوات كان أول اكتشاف من نوعه.

وأضاف “لقد كانت هناك آثار للحضارة اليونانية على الطريق الذي سلكه الإسكندر إلى الهند”، موضحا “ولكن هذه هي أول مدينة مخطط لها نعرفها حتى الآن”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع