بيئة ومناخ

حقائق لا تعرفها عن كوكب الزهرة (صورة)
تاريخ النشر: 16 مايو 2016 18:48 GMT
تاريخ التحديث: 16 مايو 2016 18:49 GMT

حقائق لا تعرفها عن كوكب الزهرة (صورة)

الرياح السريعة تحدث دوامات مضطربة هائلة عند قطبي الزهرة، وتقوم بتلقي خطوط العرض الدنيا قدراً كبيراً من ضوء الشمس

+A -A
المصدر: متابعات - إرم نيوز

كوكب الزهرة من أكثر الكواكب حفظا لأسراره.. فسطحه البركاني المليء بالبثور مغلف بطبقة سحاب سميكة مكونة في أغلبها من حمض الكبريتيك السام.

كما أن غلافه الجوي الكثيف يؤجج غازاته الدفيئة بشكل متصاعد لا هوادة فيه، إذ يعمل على تسخين سطح الزهرة حتى480 درجة مئوية، فيجعله أشد حرارة من عطارد.. مع أنه أبعد عن الشمس.

وأمضت مركبة ”فينوس إكسبريس“ التي أطلقتها وكالة الفضاء الأوروبية من كازاخستان في عام 2005، ثماني سنوات في دراسة كوكب الزهرة، الذي يصغر الأرض قليلا ويدور باتجاه يعاكس دورانها.

والتقطت تلك المركبة الفضائية صور لسطح الزهرة، كشفت عن ديناميكية غير عادية في الغلاف الجوي العلوي، حيث أن الرياح تبلغ سرعتها 400 كيلومتر في الساعة، وهي سرعة أكبر بستين مرة من دوران هذا الكوكب.

وتحدث تلك الرياح السريعة دوامات مضطربة هائلة عند قطبَي الزهرة، وتقوم بتلقي خطوط العرض الدنيا قدراً كبيراً من ضوء الشمس فتسخن الغاز الذي يتحرك في إثر ذلك باتجاه القطبين حيث البرودة، هنالك يبرد الغاز ثم يغوص منهمرا في شكل دوامة كأنه ماء ينسكب في بالوعة.

وتعد هذه الدوامات من بين الأكثر تغيراً في نظامنا الشمسي، إذ تمنح الزهرة ألف وجه ووجه.. وفتنة على فتنة.

zzzzzz

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك