العلماء ينفون الخطورة المترتبة على استعمال مبيد الحشائش

العلماء ينفون الخطورة المترتبة على استعمال مبيد الحشائش

شيكاغو – دحضت لجنة من العلماء تقريراً لمنظمة الصحة العالمية صدر في وقت سابق من العام الحالي خلص إلى أن مستحضر (راونداب) الذي يحتوي على مادة جلايفوسات وتنتجه شركة مونسانتو لمبيدات الحشائش ربما يسبب السرطان للأنسان.

وقدمت اللجنة المؤلفة من 16 عضواً والتي اجتمعت تحت رعاية شركة (إنترتك) العلمية الاستشارية نتائج أبحاثها إلى الاجتماع السنوي لجمعية تحليل المخاطر على أن ينشر التقرير في وقت لاحق بعد تمحيص ما جاء به. وتكفلت مونسانتو بالإنفاق على اجتماعات اللجنة.

وقالت الوكالة الدولية لأبحاث الأورام التابعة لمنظمة الصحة العالمية إنه بعد مراجعة البيانات العلمية فإنه تم تصنيف مادة جلايفوسات -أحد مكونات راونداب ومبيدات أخرى- على أنها مادة ”يحتمل أن تكون مسببة للأورام لدى البشر“.

وقال موجز لتقرير اللجنة إن الوكالة التابعة لمنظمة الصحة العالمية أساءت تفسير أو أخطأت في تقييم بعض البيانات التي أخضعتها للمراجعة كما أنها تجاهلت بيانات أخرى قبل أن تصنف جلايفوسات على أنها مادة مسرطنة للبشر.

وقال ملخص التقرير ”لذا فان أيا من النتائج المستقاة من قاعدة واسعة للغاية للبيانات بالاستعانة بمناهج وأساليب مختلفة تقدم أدلة أو آلية محتملة بشأن إصابة البشر بالأورام“.

ويشبه تقرير هذه اللجنة ما أعلنته الهيئة الأوروبية لسلامة الغذاء التي قالت الشهر الماضي إنه ليس من المحتمل أن تكون مادة جلايفوسات مسرطنة.

ولم يتسن الاتصال بالوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة على الفور للتعليق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com