بيل جيتس يقتحم عالم الطاقة في قمة المناخ بباريس

بيل جيتس يقتحم عالم الطاقة في قمة المناخ بباريس

باريس – يصبح رجل الأعمال بيل غيتس مفعماً بالنشاط عندما يتحدث عن التكنولوجيا الجديدة والمثيرة في عالم الطاقة التي لم تخرج بعد من المختبرات.

و“غيتس“ واحد من قلة من المدنيين الذين سلطت عليهم الأضواء إلى جانب رؤساء الدول والحكومات في الجلسة الافتتاحية لمحادثات المناخ في باريس التي بدأت، أمس الاثنين.

وخلف الكواليس في غرفة اجتماعات متواضعة يتحدث ”غيتس“ بحماس عن إمكانية توليد الطاقة من خلال عملية التمثيل الضوئي الصناعي باستخدام طاقة الشمس لإنتاج المواد الهيدروكربونية السائلة التي قد تشكل تحدياً لتفوق الوقود الحفري.

وقال غيتس: ”لو نجح الأمر فسيكون ساحراً.. لإنه مع السوائل لن يكون لديك مشكلة التقطع التي تحدث في البطاريات. تستطيع أن تضع السائل في خزان كبير وتحرقه وقتما تشاء.“

وتابع قوله: ”هناك الكثير من الأشياء مثل هذه تنطوي على مخاطرة عالية لكن سيكون لها تأثير كبير إذا تكللت بالنجاح.“

وغيتس في باريس للترويج لأحدث أعماله الخيرية ”ائتلاف الطاقة المتقدمة“ وهو ”ناد غير رسمي يضم 28 مستثمراً خاصاً من جميع أنحاء العالم بمن في ذلك العديد من أصحاب المليارات من ملاك صناديق التحوط الذين وافقوا على أن يحذوا حذوه ويضخوا الأموال في قطاع أبحاث وتطوير الطاقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com