منوعات

رصد ثوران كبير آخَر لبركان تونغا وتحذير من تسونامي
تاريخ النشر: 17 يناير 2022 0:59 GMT
تاريخ التحديث: 17 يناير 2022 6:55 GMT

رصد ثوران كبير آخَر لبركان تونغا وتحذير من تسونامي

رُصد "ثوران كبير" آخَر لبركان تونغا، بحسب ما ذكرت الاثنين محطة مراقبة مقرها داروين، بعد ثلاثة أيام على أول ثوران تسبب في حدوث موجات تسونامي عبر أجزاء من المحيط

+A -A
المصدر: فريق التحرير

رُصد ”ثوران كبير“ آخَر لبركان تونغا، بحسب ما ذكرت الاثنين محطة مراقبة مقرها داروين، بعد ثلاثة أيام على أول ثوران تسبب في حدوث موجات تسونامي عبر أجزاء من المحيط الهادئ.

واكتُشف أحدث ثوران للبركان الساعة 22:10 بتوقيت غرينتش الأحد، وفقا لتحذير أطلقه مركز داروين الاستشاري للرماد البركاني. من جهته أشار مركز التحذير من أمواج التسونامي في المحيط الهادئ أيضا إلى أنه رصد أمواجا كبيرة في المنطقة، قائلا ”قد يكون هذا نتيجة انفجار آخَر لبركان تونغا“.

وأصدرت دائرة الأرصاد الجوية الوطنية الأمريكية تحذيراً بشأن إمكانية حدوث تسونامي في المناطق الساحلية لكل من ولايات كاليفورنيا وأوريجون وواشنطن وألاسكا.

وسيكون الساحل الغربي للولايات المتحدة عرضة للخطر، حيث أصدرت السلطات الأمريكية أوامر بالابتعاد عن الشواطئ وإغراق المراسي وتفعيل خطط الطوارئ.

واستبعدت الوكالة الجوية الوطنية الأمريكية حدوث ”فيضان واسع النطاق“ لكنها مع ذلك حثت على توخي الحذر.

ويوم الجمعة، قالت هيئة المسح الجيولوجي في تونغا، إن بركانا ثار في جزيرة ”هونغا تونغا هونغا هاباي“، التي تشكلت بعد ثوران بركاني في كانون الأول/ ديسمبر عام 2014، حيث أطلق سحابة من الرماد والبخار والغاز في الهواء بارتفاع 20 كيلومترا.

وأفادت الهيئة بأنه طُلب من المواطنين البقاء داخل المنازل والحفاظ على مياه الشرب وارتداء الكمامات عند الخروج.

وكان زلزال بلغت قوته 6.7 درجة ضرب، الجمعة، قبالة سواحل جزيرة جاوا الإندونيسية، ما دفع بعض السكان في العاصمة جاكرتا إلى الفرار من المباني في حالة ذعر.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الإندونيسية، إن الزلزال وقع على بعد 52 كيلومترا قبالة إقليم بانتن على عمق عشرة كيلومترات، لكن من غير المتوقع أن يتسبب في أمواج مد عاتية ”تسونامي“.

وشعر السكان في جاكرتا بالزلزال بقوة.

وشعر السكان بالزلزال أيضا في إقليم جاوا الغربية وفي لامبونغ بجزيرة سومطرة.

يشار إلى أنه في نهاية الشهر الماضي، ضرب زلزال بقوة 7.3 درجة قبالة ساحل مقاطعة ”مالوكو“ الإندونيسية.

كما لقي ما لا يقل عن 48 شخصا مصرعهم، وأصيب المئات، عندما ثار بركان جبل سيميرو في جزيرة جاوا، في الرابع من كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

ويبلغ ارتفاع جبل ”سيميرو“، وهو أعلى قمة في جزيرة جاوا، 3676 مترا، ويسمى ”الجبل العظيم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك