قصة غريبة لنيزك فضائي نادر سقط في مزرعة أسرة (فيديو)

قصة غريبة لنيزك فضائي نادر سقط في مزرعة أسرة (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

شهدت مدينة ”ميتشيغان“ الأمريكية، واقعة غريبة تمثّلت في استخدام أسرة قطعة صخيرة نادرة كمجرد صخرة صلبة لسند الأبواب الخشبية وتلافي غلقها بواسطة الرياح، قبل أن يتبين أنها نيزك نادر.

تلك الصخرة التي لم يدر أصحابها خلال سنوات طويلة ما هي طبيعتها ولا قيمتها، يبلغ وزنها 10 كيلو غرامات وهي نيزك نادر سعره يتجاوز 100 ألف دولار.

قصة هذا الاكتشاف العلمي أوردتها مجلة ”ساينس أليرت“، اليوم الإثنين، على لسان موناليزا سيربيسكو أستاذة الجيولوجيا بجامعة ”سنترال ميتشغان“.

وقالت: ”جاءني قبل فترة شخص لم يفصح عن اسمه طالبًا أن أفحص صخرة يمتلكها منذ ثلاثين سنة، فلربما كانت نيزكًا فضائيًا“.

نيزك نادر

وتضيف مونا: ”بمجرد أن نظرتُ إليها عرفت أنها فعلًا صخرة فضائية، وبالتحليل تبين أنها من نوع النيازك النادرة حيث تتكون من مزيج الحديد والنيكل الذي يشكل 12% منها“.

أما قصة وصول هذه الصخرة إلى الرجل الذي لم يشأ أن يذكر اسمه، فتتلخص في أنه أراد عام 1988 أن يشتري مزرعة في منطقة ”إدمور“ بولاية ميتشيغان، وأثناء تجواله في المزرعة يتفحصها، رأى صخرة كبيرة تستخدم لسند باب خشبي وإبقائه مفتوحًا.

وعند سؤال صاحب المزرعة عن هذه الصخرة قال ببساطة ”هذه الصخرة نيزك“.

لا زالت دافئة

واستذكر صاحب المزرعة  كيف أنه ووالده، ذات ليلة من ثلاثينات القرن الماضي، سمعا صوت ارتطام شيء كبير في الأرض، وفي الصباح رأوا الصخرة التي سقطت من الفضاء وتحسساها إذ إنها كانت ما زالت دافئة.

وحسب ما يرويه، فإن كل ما فعلاه يومها هو أنهما استخدما تلك الصخرة كوتد لسند الباب، وظلت كذلك حوالي أربعة عقود.

الأكاديمة سيربيسكو، تقول أن هذا النيزك الذي ظل مهملًا 80 سنة، يشكل الآن ثروة، سواء بيع لأحد المتاحف، أو جرى تكسير الصخرة لتباع قطعًا لهواة شراء الحجارة الفضائية الصغيرة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com