إيران تعلن فشلها في التصدي لتلوث الهواء

إيران تعلن فشلها في التصدي لتلوث الهواء

المصدر: إرم نيوز

أعلن رئيس منظمة البيئة في إيران عيسى كلانتري، اليوم الثلاثاء، فشل بلاده في التعامل ومعالجة ظاهرة مستويات التلوث، التي تضرب مدنًا كبرى، من بينها العاصمة طهران، منذ الأحد الماضي؛ والتي بسببها قررت السلطات تعطيل المدارس.

وقال كلانتري في تصريحات للصحفيين، اليوم، ”ليس من الممكن التعامل بجدية مع تلوث الهواء“، مرجحًا أن تستمر عملية تعطيل المدارس في طهران وبعض المدن، حتى نهاية الأسبوع الجاري.

ومنذ يوم السبت، أغلقت السلطات جميع المدارس في: طهران وتبريز وأورمية؛ بسبب التلوث العالي.

وأكد كلانتري، أن المدارس التي أغلقت، منذ الأحد، ستبقى مغلقة يوم الأربعاء، في طهران، التي يبلغ عدد سكانها 14 مليون نسمة، وأكثر من 8 ملايين سيارة ودراجة نارية.

وللحد من التلوث؛ أعلنت السلطات الإيرانية، أمس الإثنين، أن السيارات لا يسمح لها بالتنقل، إلا بالاعتماد على لوحات الأرقام الخاصة بهم، كما أغلقت مصانع المناجم والإسمنت في طهران.

وأفادت وكالة أنباء ”إيرنا“ الحكومية، اليوم الثلاثاء، بأن المدارس في مدينتي تبريز وأرمية الشمالية الغربية، ومدينة أصفهان الوسطى، أغلقت أيضًا؛ بسبب ارتفاع مستوى التلوث.

وتشهد العاصمة مستوى من الانزعاج الشديد لتلوث الهواء، منذ يوم الأحد، ولكن على الرغم من انخفاض حركة المرور، فقد ظلت مرتفعة في المدينة.

ودعت وزارة الصحة الإيرانية، كبار السن والأطفال والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب، إلى البقاء في منازلهم، فيما تحدثت الوزارة، عن ارتفاع متزايد في صفوف المصابين بصعوبات شديدة في التنفس، وقد أدخلوا إلى المستشفيات.

ولم تعط وسائل الإعلام الإيرانية سببًا محددًا لزيادة التلوث، الذي يأتي بعد حدث مماثل في عام 2014؛ مما أدى إلى إصابة 400 شخص، نقلوا للعلاج في المستشفيات.

وكان رئيس مركز الحفاظ على نقاوة هواء طهران، تحدث عن وفاة 5 آلاف شخص سنويًا، في العاصمة الإيرانية؛ نتيجة تلوث الهواء، حسب الأرقام الرسمية، ولا يستبعد أن يكون العدد أكثر من هذا بكثير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة