مقتل امرأة في أمطار غزيرة أغلقت الطرق قرب أثينا

مقتل امرأة في أمطار غزيرة أغلقت الطرق قرب أثينا

انهمرت أمطار غزيرة ،في ساعة مبكرة، صباح اليوم الأربعاء، على بلدة قرب العاصمة اليونانية أثينا، ما أسفر عن مقتل امرأة، وحاصرت المياه السكان في منازلهم، وسياراتهم، وتسببت في إغلاق المدارس.

وأظهرت لقطات تلفزيونية الطرق في نيا بيراموس على بعد نحو 27 كيلومترًا غرب أثينا، وقد تحولت إلى برك من الطين.

وقال غريغوريس ستاموليس ،رئيس بلدية نيا بيراموس، لتلفزيون (أنتينا): “غمرت المياه كل بلدة نيا بياموس فعليًا… لا أعتقد أننا شهدنا مثل هذه الأمطار الغزيرة من قبل”.

وأضاف أن الجهود جارية لإنقاذ السكان من سياراتهم ومنازلهم، مشيرًا إلى أنه لا يعتقد أن أحدًا يواجه خطرًا داهمًا.

وفي بلدة ماندرا القريبة ،قالت فرق الإطفاء: إنه عثر على جثة امرأة في منزلها، وجرى إنقاذ 12 شخصًا من داخل حافلة على أحد الجسور.

وذكر التلفزيون الرسمي أن بعض السكان اضطروا إلى الصعود إلى أسطح ،وشرفات منازلهم. وقالت السلطات إنها تلقت ما لا يقل عن 160 مكالمة استغاثة.

وأمس الثلاثاء، أعلنت اليونان حالة الطوارئ على جزيرة، سيمى بعد أن جرفت عاصفة السيارات إلى البحر ،وألحقت أضرارًا بالمنازل، وتسببت في قطع إمدادات الكهرباء، والمياه.