الفنانة منى عبد الغني
الفنانة منى عبد الغنيمتداولة

منى عبد الغني تتحدث لـ"إرم نيوز" عن أسباب حضورها المتقطع

قالت الفنانة منى عبد الغني، إن مشاركتها وحضورها الفني بأعمال تمثيلية، يعتمد على موضوع العمل والدور الذي تقدمه في المقام الأول، دون النظر للحضور الفني على حساب المضمون الذي تطل به على جمهورها.

وأكدت عبد الغني في حديث لـ"إرم نيوز" بأنها لا تجد حرجًا في الغياب عن الأعمال التمثيلية، بحال عدم إيجاد الأدوار المناسبة، التي تقدمها بشكل جديد وتضيفها إلى مسيرتها الفنية.

وأشارت إلى أنها "تعمل في التمثيل بروح الشغف دون البحث عن المشاركة، كل عام بأعمال تمثيلية أو اهتمام بالحضور بمواسم درامية معينة خلال شهر رمضان أو بمسلسلات خارج الموسم"، لافتة إلى أن العمل الجيد هو ما يحدد موقفها من المشاركة والحضور في الأساس.

منى عبد الغني
منى عبد الغنيمتداولة

شاركت منى عبد الغني بموسم دراما رمضان الماضي بمسلسل "قلع الحجر" والذي دارت أحداثه في الصعيد وناقش قضايا وموضوعات اجتماعية تخص المجتمع والهوية الصعيدية ضمن ملحمة درامية شارك فيها نخبة كبيرة من الممثلين.

وتحدثت عن نجاح العمل تقول: "سعيدة بالمشاركة في هذا العمل الذي كان يمثل تجربة خاصة من البداية من حيث طبيعة أحداثه التي تدور في نطاق المجتمع الصعيدي، ومن خلال قصة مأخوذة من الواقع، إلى جانب تضمن العمل قضايا مجتمعية مهمة تمس حقوق المرأة في الصعيد".

وتابعت قائلة: "تحمست للتجربة من البداية لموضوعها القوي والملحمي، فردود الأفعال على المسلسل كانت إيجابية للغاية"، مشيرة إلى أن هناك الكثير من الأعمال قد لا تحظى بحقها في المشاهدة والانتشار خلال موسم دراما رمضان بسبب كثرة الأعمال المعروضة، وعدم قدرة الجمهور على مشاهدة كل الأعمال في وقت واحد.

وبينت الفنانة بأن عرض الأعمال الدرامية من جديد بعد رمضان أمر مهم، وهناك أعمال تحقق نجاحًا كبيرًا في عرضيْها الثاني والثالث، معربة عن أملها بأن يحقق "قلع الحجر" انتشارًا أوسع حينما يتم عرضه خاصة أنه "عمل ملحمي ومهم، ويناقش موضوعات حيوية وواقعية".

كما أكدت منى عبد الغني بأنها لم تواجه أي صعوبات في أداء دور المرأة الصعيدية والحديث باللهجة التي يعتبرها البعض مغامرة كبيرة لأي ممثل بسبب خصوصية المفردات، موضحة بأن مفردات تلك اللهجة قريبة من العربية الفصحى، حيث شاركت بأعمال تطلبت الحديث بالفصحى.

ونفت أن يكون الحجاب مُقيدًا لها في التمثيل، وقالت إن "المرحلة العمرية التي تعيشها تتطلب منها الاهتمام والتركيز على تقديم أدوار تليق بها وتحمل رسائل مجتمعية تمس المرأة، وتناقش قضاياها"، موضحة أن "هذا التأثير في الجمهور هو من أهم العوامل التي تحدد مشاركتها بالأعمال التمثيلية من عدمه".

ومن ناحية أخرى تواصل الفنانة والاعلامية منى عبد الغني الحضور ببرنامج "الستات ميعرفوش يكدبوا" في حلته الجديدة بعد أن توقف خلال شهر رمضان الماضي، حيث عاد البرنامج للعرض منذ قرابة أسبوعين.

وقالت عبد الغني إن البرنامج شهد تطويرًا كبيرًا في الأفكار والفقرات الموجودة به من خلال التركيز على مناقشة موضوعات وقضايا الشباب، والأطفال، والمرأة، مع التنوع في الموضوعات المطروحة والتي تمس الكثير من الفئات المجتمعية والشرائح العمرية المختلفة التي يخاطبها البرنامج، إلى جانب بعض اللمسات المختلفة في ديكورات الأستوديو والشكل العام للبرنامج.

ولدى سؤالها عن موقفها من الغناء وأسباب قلة حضورها بأعمال غنائية جديدة قالت: "مستمرة في الغناء، لكن لا أهتم بالظهور بشكل منتظم ودوري في الغناء، بل أتعامل مع الأمر على أساس طبيعة الموضوع المطروح من خلال الغناء".

الفنانة منى عبد الغني
الفنانة منى عبد الغني متداولة

وتابعت تقول: "تجذبني الأفكار المتعلقة بالموضوعات الاجتماعية والانسانية من خلال الغناء، وأركز على ذلك ولا أسعى للمشاركة إلا بنوعية وطبيعة خاصة في الغناء، وحينما أشعر بأن هناك موضوعًا اجتماعيًا يستحق طرحه في أغنية أفعل ذلك".

وقالت الفنانة إنها "طرحت، مؤخرًا، أغنية إنسانية تحث على القيام بعمل الخير، وكانت دعوة للترابط والتماسك الاجتماعي من خلال حضور عدد كبير من الأطفال في أحداث الأغنية التي تم تصويرها وطرحها بطريقة الفيديو كليب".

وتابعت تقول: "أحب هذه النوعية من الأعمال الغنائية التي تساهم، ولو بجزء بسيط، في مخاطبة الجمهور من منطلق اجتماعي وإنساني".

وفي نهاية حديثها قالت منى عبد الغني، إنه ليس لديها أعمال فنية جديدة في الوقت الحالي أو عروض تمثيلية تقود بدراستها، مؤكدة أنها تركز حاليًا على تقديم برنامج "الستات ميعرفوش يكدبوا" الذي تطل من خلاله هي والإعلامية إيمان عزالدين برؤية جديدة ومختلفة عقب تطويره وبداية عرضه من جديد منذ أيام قليلة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com