عارضة الأزياء كاتي برايس
عارضة الأزياء كاتي برايسغيتي

بعد إزعاجها السكان وانتهاكها القانون.. طرد عارضة أزياء من قصرها

رغم إغلاق مجلس مقاطعة هورشام في بريطانيا تحقيقًا دام 5 سنوات بشأن بعض التجديدات التي أجرتها عارضة الأزياء كاتي برايس على قصرها، الذي تبلغ قيمته مليوني جنيه إسترليني، إلا أن السكان المحليين الغاضبين منها، دعوا المجلس لإعادة النظر مرة أخرى.

واشترت عارضة الأزياء، المنزل، المترامي الأطراف غرب ساسكس بقيمة مليوني جنيه أسترليني، العام 2014، ويضم حوالي 12.25 فدانًا من الأرض وحمام سباحة، وملاعب تنس، وإسطبلات، ومراعي.

من الخارج، يبدو العقار في حالة سيئة، حيث تملأ الأعشاب الضارة حديقة العقار، التي تبلغ مساحتها 10 أفدنة، بينما يغطي حوض السباحة الطحالب والأوساخ، ويمكن رؤية قطع مختلفة من النفايات متناثرة هنا وهناك.

ووفق صحيفة "الديلي ميل"، عبر العديد من السكان عن سخطهم من ذلك، وقال أحدهم للصحيفة إن "العارضة لم تعد تأتي إلى البلدة منذ مدة، بسبب تعبيرهم المستمر عن رفضهم إياها"، متمنيًا لو تغادرها بشكل نهائي.

واعتبر آخر أن "العارضة متهورة في كل ما تفعله، وجيرتها غير مستحبة، بسبب عدم اتباعها أي سلوكيات محافظة".

وعلّق بالقول: "أنا وزوجتي نشعر بالقلق عندما نمر بالقرب من مدخل منزلها، لأنك لا تعرف أبدًا ما إذا كانت ستخرج على الطريق في إحدى سياراتها الوردية. في معظم الأوقات يتم منعها من القيادة، ولكن ما يقلقنا هو تلك الحادثة عندما قلبت سيارتها".

ورأى أنه من الأفضل لو تضع المحكمة يدها على قصرها، الذي تعرّض للخراب منذ أن اشترته، على حد قوله.

وعبرت جارة أخرى عن انزعاجها، وقالت إنه طوال مدة تجديد القصر، الذي استمر عامين، كان العمال يجيئون ويغادرون منزل العارضة، ويغلقون الطريق بشاحناتهم، وتسببوا بالكثير من الإزعاج.

وقال السكان المحليون أيضًا إن كاتي امتلكت العديد من الحيوانات الأليفة، لكنها أهملتها ولم تتمكن من رعايتها، حيث قتل كلبان لها بعد أن خرجا من القصر إلى الطريق السريع، كما خرج حصانها من أحد الحقول وتم جزه وقتله.

وتواجه كاتي برايس، المزيد من المشكلات بسبب القصر، منها غرامة قدرها 20 ألف جنية إسترليني بعد فشلها في الحصول على إذن التخطيط لتجديد قصرها السيئ.

في العام 2019، بدأ المسؤولون إجراءات التنفيذ بعد أن بدأت عارضة الأزياء في بناء أستوديو للتجميل، وصالة ألعاب رياضية، ومرعى للخيول دون إذن.

قصر عارضة الأزياء المثير للجدل
قصر عارضة الأزياء المثير للجدلالديلي ميل

تم طرد برايس من منزلها بعد تلقيها إشعارًا بإخلاء العقار في غضون أسابيع.

ذكرت رسالة من مسؤولي محكمة مقاطعة هورشام أن عملية الإخلاء ستتم، في 29 مايو 2024، الساعة 10 صباحًا.

لقد دخلت في خلاف مع المجلس وسط مخاوف من أن خطيبها السابق كارل وودز، 34 عامًا، يدير أعمال بيع السيارات من منزلها غرب ساسكس.

أطلق رؤساء مجلس مقاطعة هورشام تحقيقًا تنفيذيًا، في سبتمبر الماضي، بشأن "الإدارة المزعومة لتجارة السيارات المستعملة". تم إغلاق القضية بعد "توقف الانتهاك".

ورجحت وسائل إعلام ثروتها بـ40 مليون جنيه إسترليني من عملها كعارضة أزياء ومؤلفة وسيدة أعمال.

ومع ذلك، تم إعلان إفلاس برايس، في العام 2019، ولكن سُمح لها بالدخول في ترتيب طوعي فردي، وهي صفقة لسداد بعض ديونها.

ووافقت برايس سابقًا على دفع 12 ألف جنيه إسترليني شهريًا من خلال الصفقة، لكن دائنيها يدعون أنها لم تلتزم بها.

تم إعلان إفلاس عارضة الأزياء السابقة، البالغة من العمر 45 عامًا، للمرة الثانية في وقت سابق من هذا العام بعد فشلها في دفع أكثر من 750 ألف جنيه إسترليني كضرائب غير مدفوعة - وستواجه، الآن، خسارة منزلها ما لم تتمكن إدارة الإيرادات والجمارك البريطانية من استرداد الأموال.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com