الفنان المغربي سعد لمجرد
الفنان المغربي سعد لمجردمتداولة

جدل في المغرب بسبب حملة لمنع سعد لمجرد من الغناء في مهرجان "موازين"

دشّن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، حملة رقمية لمطالبة السلطات بمنع حفلات نجم "البوب" المغربي سعد لمجرد، وذلك تزامنًا مع قرب تنظيم مهرجان "موازين" للموسيقى العالمية.

ودعت عريضة رقمية تحت عنوان: "لا لحفلات سعد لمجرد في المغرب" إلى منعه من إقامة أي حفلات بمدن المملكة إلى حين انتهاء محاكمته من تهم الاغتصاب التي تطارده"، مشيرة إلى أنه "لا ينبغي لمكانة المشاهير أن تشكل حماية من العدالة".

وجاء في العريضة: "لا يزال سعد لمجرد يحظى بشعبية كبيرة ويحظى بدعم غالبية الفنانين المغاربة. ورغم الاتهامات الخطيرة والمتكررة، فإنه لا يزال مسموحًا له بإقامة الحفلات الموسيقية في المغرب. وهذا يعد إهانة للضحايا ويقلل من خطورة جرائمه ويشجع ثقافة الاغتصاب".

وجاء في العريضة أيضاً: "سعد لمجرد يعلن عن رغبته في العودة إلى الساحة المغربية، خاصة في مهرجان موازين. كيف يمكننا أن نسجن مغنيي الراب بسبب كلماتهم بينما نسمح للفنان سعد لمجرد، المتهم بارتكاب عدة جرائم اغتصاب وينتظر محاكمته الاستئنافية، بالغناء في المهرجانات المغربية؟".

العريضة باللغة الفرنسية ضد سعد لمجرد
العريضة باللغة الفرنسية ضد سعد لمجردمتداولة

وقالت تعليقات، إن السماح للفنان لمجرد بالظهور على مسارح المهرجانات المغربية وخاصة "موازين" الذي يتسم بإشعاع دولي، يعد تطبيعًا مع العنف الذي يطال النساء، وإهانة لضحايا الاغتصاب.

وكشف لمجرد - والذي يحظى بشعبية واسعة - قبل أيام، في لقاء صحفي، أنه اشتاق لإحياء حفلات فنية ببلده الأم، مضيفًا أنه في حالة أراد المشاركة في أحد المهرجانات الوطنية، فمهرجان موازين، يعد بالنسبة إليه الخيار الأفضل.

وانقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بين مؤيد لهذه الحملة الرقمية ومعارض لها.

وفي غضون ذلك، سارع جمهور سعد لمجرد للدفاع عن نجمهم المحبوب عبر الترويج لعريضة على مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل مطالبة القائمين على مهرجان "موازين" باستضافته.

وقالت ناشطة تدعى مليكة أجيب في تدوينة على حسابها في "فيسبوك": "(..) أنا مع ولد بلادي ظالما أو مظلوما زيادة على ذلك سعد أدى الثمن غاليا، ساندوه ولو بتعليق إيجابي".

وزادت: "هناك حملة شرسة عليه والآن هناك عريضة من فرنسا تطالب بمنع سعد من إقامة أي حفل غنائي بالمغرب.. هل لأنه متشبث بمغربيته، هل لأنه ساهم في نشر الأغنية المغربية المرجو مساندة سعد وغسيلنا نغسلوه بيناتنا..".

تعليقات مساندة ضد الحملة
تعليقات مساندة ضد الحملةمتداولة

وقالت صفحة الفنانة المغربية دنيا بطمة على الـ"فيسبوك": "جمهور الفنانة دنيا بطمة يطالب بحضور الفنان سعد المجرد إلى مهرجان موازين".

ووضعت مجموعة من الهاشتاغات وعلى رأسها: "#ابناء_المغرب_اولى_في_مهرجان_موازين".

بدوره، قال معلق في "إنستغرام": "مع الأسف مؤامرة تحاك ضده (سعد لمجرد).. يريدون ابتزازه وتدميره ولكن إن ينصركم الله فلا غالب لكم".

وتابع: "يكان أخطأ فحتى واحد غير معصوم منه ولقد دفع الثمن وأكثر لسنوات ماذا تريدون اكثر من ذلك. مع الأسف لي حفر شي حفرة غير يوسعها أكيد غادي اطيح فيها".

ويعد مهرجان "موازين"، الذي تأسس عام 2001، موعدًا مهمًّا لعشاق الموسيقى، ويعتبر أحد أكبر المواعيد الثقافية في العالم. ويقترح هذا المهرجان الموسيقي برمجة غنية تجمع بين أكبر نجوم الموسيقى العالمية والعربية.

وحصل سعد لمجرد على إطلاق سراح مشروط في باريس، بعدما استأنف حكم السجن الصادر بحقه بتهمة الاغتصاب.

وفي الحكم الصادر بحق لمجرد، أبدت محكمة الجنايات في باريس في 24 شباط/فبراير 2023 "قناعتها" بحصول واقعة الاغتصاب التي وصفتها المدعية لورا ب. في الدعوى التي رفعتها "بطريقة ثابتة ودقيقة".

وسبق لهذا الفنان أن اتهم في الماضي بالاغتصاب في ظروف مماثلة في كل من نيويورك، والدار البيضاء في المغرب. 

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com