تعبيرية
تعبيرية Getty Images

الطب الشرعي يكشف مفاجأة جديدة في قضية "سفاح التجمع"

كشف تقرير الطب الشرعي عن مفاجأة جديدة في قضية "سفاح التجمع" الذي قتل عددًا من النساء المصريات وألقى بجثامينهن في مناطق صحراوية مختلفة بمحافظات بورسعيد والإسماعيلية والقاهرة بعد ممارسة علاقات آثمة معهن.

وأكد التقرير أنه بمناظرة جثامين الضحايا تبين أن عليها آثار تعذيب كبيرة، وثبت أن من بينها كسورا بالرقبة، وكدمات في مختلف أنحاء الجسد، وآثار حرق باليد، كما أكد التقرير أنه تُعزى وفاة الضحايا نتيجة التعذيب والخنق، وتعاطي عقاقير تفقد الوعي يمكن أن تكون من المواد المعثور عليها بالقضية.

ولا تزال جهات التحقيق تتحفظ على الجثامين، لحين انتهاء الإجراءات، ولم تصدر أي قرارات بالتصريح بالدفن حتى الآن.

وأصدرت محكمة جنايات بورسعيد، الدائرة الأولى، قرارا بالتحفظ على أموال وممتلكات المتهم الذي سبق له أن اعترف أنه كان يقوم باصطياد الضحايا عبر الإنترنت والكافيهات والملاهي الليلية، ثم يقتلهن بعد تعذيبهن جنسيًّا.

وأثبت تحليل المخدرات الذي خضع له المتهم، طبقًا لقرار النيابة العامة، تعاطيه لمخدرات "الآيس" والحشيش، كما ثبت وجود المادة الفعالة للتامول والترامدول في العينة المأخوذة منه.

وكانت التحقيقات في قضية "سفاح التجمع" كشفت عن مفاجآت مدوية منها أنه كان بطل إعلان تم تنفيذه في مرحلة سابقة لصالح إحدى شركة خدمات النقل الذكي. والمفاجأة الأخرى هي أن المتهم ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي ويقدم محتوى تعليميًّا عبر "تيك توك" باسم "فونيكس" ولديه ملايين المشاهدات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com