8 رجال يتناوبون على اغتصاب امرأة هندية في حضور زوجها

8 رجال يتناوبون على اغتصاب امرأة هندية في حضور زوجها

تعرضت امرأة تبلغ من العمر 28 عامًا للاغتصاب الجماعي من قبل ثمانية رجال بمنطقة أمبولي إحدى ضواحي أنيري في مدينة مومباي الهندية، حيث خرجت الضحية وزوجها برفقة امرأة للبحث عن منزل ليلا.

وبما أن الوقت كان متأخرًا، قرر الزوجان البقاء في منزل المرأة وهناك وقعت الجريمة حيث اقتحم ثمانية رجال ينتمون للمكان نفسه المنزل وقاموا باغتصاب الضحية ولاذوا بعدها بالفرار.

للتعليق على الحادثة، قال نائب مفوض شرطة مومباي “بعد الحادثة قدمت المرأة وزوجها إلى مركز شرطة أمبولي لتقديم شكوى، وسجلت الشرطة قضية ضد ثمانية أشخاص كان أحدهم يملك سجلا إجراميًا”.

ووفقًا للشكوى التي قدمتها الضحية، أخذ ثلاثة من المتهمين زوجها خارج المنزل وربطوه بينما اعتدى عليها الآخرون.

وألقي القبض على سبعة من المتهمين، وحضروا في محكمة ابتدائية الثلاثاء ووضعوا في الحبس الاحتياطي لدى الشرطة حتى 4 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، في حين تبحث الشرطة عن المتهم الثامن الفار.

ووجهت الشرطة للمدعى عليهم تهم “الاغتصاب الجماعي” و “الحبس غير المشروع” و “الاعتداء والترهيب الجنائي”، وذلك كله بموجب قانون العقوبات الهندي، في الوقت الذي رفعت فيه قضية ضدهم بموجب المادة د 376 وأقسام أخرى ذات صلة من قانون العقوبات تتعلق بالاغتصاب الجماعي.

وأشارت الشرطة إلى أن “جميع المتهمين تبلغ أعمارهم أقل من 25 عاماً. وأنهم بدأوا باستجواب المتهمين أثناء الحبس لمحاولة معرفة من حاك المؤامرة لارتكاب الجريمة”، موضحة أنه “سيتم فحص كاميرات المراقبة في المنطقة”.

في المقابل، أدخلت المرأة إلى مستشفى كوبر المدني في منطقة فيلباريل وخضعت لفحوصات طبية حيث أكدت مصادر أن حالتها مستقرة.

وطبقا لمكتب سجلات الجريمة الوطنية، فقد تم تسجيل 4144 حالة اغتصاب في عام 2015 في ولاية ماهاراشترا ومن ضمنهم 141 حالة اغتصاب جماعي.

أما في جميع أنحاء الهند فتوجد 50509 حالة اغتصاب قيد التحقيق عام 2015، من ضمنها 16029 قضية معلقة من العام السابق و34651 قضية أبلغ عنها العام الماضي.

بالمقارنة مع عدد الجرائم كانت نسب الإدانة دوماً بطيئة ومتأخرة للغاية ما يشير لضعف القدرة على تحديد هوية الجناة ونجاح التحقيقات في كشف ملابسات الجرائم.