الجزائر تضبط شبكة دولية لتهريب المخدرات

الجزائر تضبط شبكة دولية لتهريب المخدرات

ضبطت قوات الأمن الجزائرية، السبت، بشبكة دولية لتهريب المخدرات تنشط بين محور المغرب وليبيا، مرورا بالجزائر وتونس، مكونة من أربعة أشخاص، تم عرضهم أمام الجهات القضائية المختصة بولاية قالمة.

وأعلنت خلية الاتصال للأمن الولائي بقالمة، شرق الجزائر، في بيان اطلعت “إرم” على نسخة منه، عن حجز 22.280 كلغ من الكيف المعالج ببلدية هيليوبوليس، وأضافت أن كمية المخدرات تم حجزها بأعالي منطقة “حمام برادع”، وهي تجمع سكاني ثانوي، تابع لبلدية هيليوبوليس، ويبعد نحو 8 كلم شمال قالمة، مشيرة إلى أن المحجوزات كانت في شكل 89 صفيحة من الكيف المعالج، تم ضبطها مخبأة داخل الباب الأيمن لشاحنة تبريد تابعة للمشتبه فيهم.

وذكرت خلية الاتصال أن هذه العملية التي نفذتها قوات الشرطة القضائية التابعة للأمن الحضري الرابع، بالتنسيق مع أمن دائرة هيليوبوليس، جاءت بعد عملية بحث وتحري استغرقت أكثر من ستة أشهر.

وأفاد المرجع ذاته أن هذه العملية مكنت من الإطاحة بشبكة دولية منظمة تنشط في مجال نقل وتخزين والاتجار غير المشروع بالمخدرات وترويجها من داخل المغرب وتونس وليبيا إلى داخل التراب الوطني.

واستنادا لذات المصدر فقد تم توقيف أربعة أفراد من الشبكة الإجرامية، تتراوح أعمارهم بين 51 و58 سنة، مقيمين بين باتنة والجزائر العاصمة، وتمت إحالتهم على الجهات القضائية المختصة بتهمة تكوين شبكة إجرامية وطنية ودولية منظمة، بغرض تسيير وتنظيم ونقل وتخزين والاتجار غير المشروع بالمخدرات وترويجها، فيما بقي متهم خامس في حالة فرار.