تفاصيل “مثيرة” بشأن اغتصاب وقتل طفلة سودانية في الخرطوم

تفاصيل “مثيرة” بشأن اغتصاب وقتل طفلة سودانية في الخرطوم

المصدر: فريق التحرير

شهدت قضية جريمة اغتصاب وقتل طفلة تدعى مي “3 أعوام” في السودان، والتي عرفت إعلاميًا بـ”طفلة البسابير” تطورات جديدة، حيث تم استدعاء سجين للمثول أمام المحكمة كشاهد، كما تمت محاكمة شقيق المتهم بالاغتصاب.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن محكمة الأسرة والطفل، حاكمت شقيق المتهم في قضية مي؛ وذلك لإدانته بالتأثير على مجرى القضية، بعد ثبوت محاولته تحريض شقيقه المتهم بالاغتصاب، على عدم الاعتراف بجريمته.

وقضت المحكمة بتغريم شقيق المتهم 1000 جنيه، وفي حال عدم دفعها، فإنه سيواجه السجن مدة شهر.

وفي التفاصيل، فإنه أثناء محاكمة المتهم الرئيسي بالقضية ضبطت بحوزته ورقة، وبفحصها والتدقيق فيها تبين أنها رسالة تحرضه على عدم الاعتراف بالجريمة، وبعد فحص الورقة من خبير خطوط، اتضح أنها تعود لشقيق المتهم؛ ما استدعى إيقافه ومحاكمته.

بدوره، كشف سجين أمام المحكمة، أمس الخميس، تفاصيل علاقته بالمتهم في القضية، حيث قال إنه كان مع المتهم بحراسة التحقيق الجنائي، نافيًا تعرض المتهم للتعذيب، لافتًا إلى أنهم كانوا يضعون الأصفاد في يديه أحيانًا؛ حتى لا يتمكن من الهروب.

يذكر أن والد الضحية، أبلغ الشرطة بالعثور على طفلته مي داخل بئر، في الأسبوع الأول من شهر رمضان، وكانت المجني عليها قد جاءت برفقة والدتها لأداء واجب العزاء في جدها، وأرسل الجثمان لمعرفة أسباب الوفاة، لتقود التحريات لاحقًا للقبض على المتهم، الذي أقر بجريمته.

وكان المتهم قد أخذ الطفلة لمنزل مهجور ومظلم، واشتبهت الشرطة به؛ لأنه كان مختفيًا لحظة فقدان الطفلة، وتظاهر لاحقًا بالبحث مع ذوي الطفلة عنها.

وفي التحقيقات، تبين أن المتهم اغتصب فتاة أخرى قاصرًا (16 عامًا)، حيث استغل حاجتها للمال وقام باغتصابها 5 أشهر متتالية.

وكانت الفتاة القاصر تعمل في مزرعة المتهم، حيث ظل يتصل بها عبر هاتف خالتها ويأمرها أن تحضر ليلًا إليه، وهناك يقوم باغتصابها.

ولم تكتشف جريمته هذه إلا بعد وقوع جريمة اغتصاب وقتل الطفلة “مي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع