الأمن السوداني يحرر رهينة صينياً

الأمن السوداني يحرر رهينة صينياً

الخرطوم -حررت أجهزة الأمن السودانية، رهينة صيني، مساء أمس الخميس، اختطفه مسلحون في هجوم على حقل نفطي بمنطقة بليلة، في ولاية غرب كردفان، جنوبي البلاد، الأسبوع الماضي، وتمكنت أيضاً من القبض على قتلة مهندس سوداني لقى حتفه بالهجوم نفسه.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، اليوم الجمعة، عن وزير النفط، مكاوي محمد عوض، قوله، إن “الأجهزة الأمنية ظلت تعمل ليل نهار حتى تمكنت من الوصول إلى الجناة، وتحرير الرهينة الصيني”، مشيراً إلى أنه “تم العثور على عربة المهندس السودانى القتيل بمنطقة غبيش (القريبة من بليلة)”.

ولم يذكر الوزير السوداني هوية كل من الجناة، والرهينة، أو القتيل السوداني، كما لم يتطرق إلى سقوط خسائر خلال عملية تحرير الرهينة.

وعبر الوزير عن شكره لحكومة ولاية غرب كردفان، والأجهزة الأمنية، مشيراً إلى حرص الدولة بكافة أجهزتها “على حماية المستثمرين والعاملين في مناطق البترول”.

وكان مسلحون مجهولون، هاجموا، الأسبوع الماضي، حقلاً نفطياً في منطقة بليلة، بولاية غرب كردفان، وقتلوا مهندساً سودانياً، واختطفوا آخرا صيني.

وتتعرض حقول النفط في ولاية غرب كردفان، أحياناً، لهجوم عصابات مسلحة، حيث تشهد ولاية جنوب كردفان المجاروة، نزاعاً مسلحاً بين الجيش ومتمردين، منذ يونيو/حزيران 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع