كيت ميدلتون
كيت ميدلتونGetty Images

صديقة مقربة تكشف تطورات علاج كيت ميدلتون من السرطان

أكدت إحدى الصديقات المقربات من العائلة الملكية البريطانية أن أميرة ويلز، كيت ميدلتون، تجاوزت مرحلة العلاج الصعبة من السرطان، وبدأت ترى النور في نهاية النفق، بحسب تعبيرها.

وقالت الصديقة التي فضلت عدم ذكر اسمها لمجلة "فانيتي فير" يوم أمس الثلاثاء: "تصالحت كيت مع العلاج وهي الآن في حالة أفضل بكثير".

وكانت الأميرة كيت، 42 عامًا، أعلنت في مارس الماضي عن تشخيص إصابتها بالسرطان وبدء علاجها الكيميائي الوقائي، دون كشف المزيد عن نوع المرض الخبيث.

وأوضحت كيت ميدلتون في رسالة بالفيديو أن المرض ما زال في مراحله المبكرة.

أخبار ذات صلة
الأمير ويليام: كيت بخير مع خضوعها للعلاج من السرطان

وأشار قصر كنسينغتون، في يناير الماضي، إلى أن كيت خضعت لعملية جراحية في البطن وستبقى في المستشفى لمدة تصل إلى أسبوعين، وتسبب غيابها الطويل في إشعال سلسلة من نظريات المؤامرة حول صحتها، ولكنها خرجت عن صمتها وأعلنت تشخيصها علنًا.

وأوضح مصدر مقرب لصحيفة "ديلي بيست" أن كيت ليس لديها أي ارتباطات رسمية لبقية العام، وأن أولويتها الآن هي تجنب التوتر والقلق، وأنها ستقضي الصيف في منتجعها الريفي "أمنر هول" مع زوجها الأمير ويليام وأطفالهما الثلاثة.

وفيما تستمر كيت في أخذ استراحة من واجباتها الرسمية، تواصل دعم الأعمال الخيرية، حيث قرأت تقريرًا صادرًا عن مركز المؤسسة الملكية للطفولة المبكرة وتم اطلاعها على نتائجه.

ومع ذلك، أكد القصر أن الأميرة لن تعود للعمل قريبًا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com