سيلينا غوميز: أدوية اضطرابي النفسي قد تمنعني من الحمل والإنجاب

سيلينا غوميز: أدوية اضطرابي النفسي قد تمنعني من الحمل والإنجاب

كشفت المغنية الأمريكية، سيلينا غوميز عن صعوبة حملها وإنجابها؛ بسبب أدوية اضطراب ثنائي القطب التي تعاني منه.

وفي مقابلة لها مع مجلة "رولينغ ستون" الأمريكية، كشفت غوميز البالغة من العمر 30 عامًا عن رغبتها في أن تصبح أما في المستقبل، على الرغم من أن المهمة قد تكون صعبة، بحسب تعبيرها.

وقالت المغنية الشهيرة، إن الأدوية التي تتناولها لعلاج اضطراب ثنائي القطب الذي تعاني منه، من المحتمل أن تصعب عليها موضوع الحمل.

وأشارت سيلينا إلى أنها تأمل الاستعانة بوسائل أخرى لإنجاي طفل في السنوات القادمة، قائلة: "هذا شيء مهم جدًا وحاضر في حياتي".

ومن العروف أن أدوية اضطراب ثنائي القطب تسبب مشاكل في الحمل؛ بما في ذلك عيوب الأنبوب العصبي وعيوب القلب، بالإضافة إلى تأخر النمو أو مشاكل السلوك العصبي، ومع ذلك، يوصي بعض الأطباء بتناول هذه الأدوية خلال فترة الحمل، حتى لا تتفاقم أعراض المرض خلال تلك الفترة.

وتحدثت غوميز أيضا عن معاناتها مع الذهان العام 2018، حيث واجهت أعراض جنون العظمة وعدم القدرة على الوثوق بمن حولها، مشيرة إلى أنها لا تتذكر تفاصيل تلك المرحلة تماما، إلا أنها أمضت عدة أشهر في تلقي العلاج حتى تحسنت حالتها.

يُذكر أن غوميز تستعد لمشاركة انتصاراتها وانتكاستها مع الصحة العقلية في فيلم وثائقي جديد اسمه Selena Gomez: My Mind & Me الذي من المقرر عرضه على + Apple TV.

وكانت سيلينا قد كشفت إصابتها باضطراب ثنائي القطب في أبريل 2020 خلال حلولها ضيفة في برنامج Bright Minded مع زميلتها وصديقتها النجمة مايلي سايرس.

ووفقًا للمعهد الوطني للصحة العقلية، يعتبر الاضطراب ثنائي القطب، حالة عقلية تسبب تغيرات في المزاج والطاقة ومستويات النشاط والتركيز والقدرة على القيام بالمهام اليومية، حيث يمر المصاب بنوبات غير طبيعية من الفرح والاكتئاب.
 

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com