دور أزياء فرنسية تنضم لحملة منع تشغيل العارضات ”النحيفات جدًا“

دور أزياء فرنسية تنضم لحملة منع تشغيل العارضات ”النحيفات جدًا“

المصدر: باريس – إرم نيوز /فوشيا

تعهدت اثنتان من عمالقة شركات الأزياء الفرنسية ”كيرنغ“ و“مويت هنسي فيتون“، بالتوقف عن تشغيل عارضات الأزياء النحيفات جدًا، أو اللواتي تحت سن السادسة عشرة، وذلك تجاوبًا مع  الحملات الانتقادية التي تعرضت لها مؤخرًا دور الأزياء وصناعة الموضة ”بتهمة “ تشجيع  اختلال عادات الأكل .

 البدء بالتطبيق هذا الشهر

 وقال موقع ”ديلي بيست“ الإخباري إن هاتين المؤسستين العملاقتين تتخصصان بتشغيل  الأسماء الكبرى في عالم الأزياء، ومنها ”جيفنشي“، ”ايف سان لوران“، ”كريستيان ديور“ و“غوشي“.

 ووقعت المؤسستان على ميثاق شرف يسمى ”رفاهية عارضات الأزياء“ تضمّن حظر تشغيل العارضات النحيفات دون مقاس صفر (الأمريكي) أو تحت سن السادسة عشرة، وأن تُطبق هذه التعليمات مع بدء أسبوع الأزياء الباريسية الذي سينعقد في وقت لاحق من  الشهر الحالي.

قرار الحكومة الفرنسية

ومنعت الحكومة الفرنسية عام 2015، العارضات النحيفات زيادة عن الحد، واشترطت على العارضة أن تحصل على تقرير طبي يتضمن تشخيصًا دقيقًا لأوضاعها الصحية، بالمقارنة مع  أعمارهن وأوزانهن وأشكال أجسامهن.

 لكن شركتي كيرنغ ومويت هنسي ذهبتا، اليوم الأربعاء، أبعد من ذلك والتزمتا بميثاق شرف يمنع التعاقد مع  العارضات دون  مقاس 34 /فرنسي ، والعارضين الرجال دون مقاس 44. علمًا أن مقاس 32 /فرنسي يعادل مقاس صفر في الولايات المتحدة.

ثقافة ومعايير جمالية غير إنسانية

 يشار إلى أن صناعة الأزياء الفرنسية  تُتهم  بأنها مسؤولة عن إشاعة ثقافات جمالية “ غير إنسانية ”، وهي تصنع  مقاييس مشوهة للجمال تعطي الصدارة للمرأة النحيفة جدًا ذات السيقان الرفيعة والأرداف الضامرة والصدر الضئيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com