قبل نادين الراسي.. فنانون عرب تعرضوا للتهديد بالقتل والخطف بسبب آرائهم السياسية (فيديو)

قبل نادين الراسي.. فنانون عرب تعرضوا للتهديد بالقتل والخطف بسبب آرائهم السياسية (فيديو)

المصدر: شيرين الجمال- إرم نيوز

شهدت الساحة الفنية العربية، وجود بعض الفنانين، الذين لم يتمكنوا من الفصل بين فنهم وتوجهاتهم السياسية، بل قد يكونون في بعض الأحيان متعصبين لآرائهم أو أكثر جرأة في مواجهة الطرف المعارض مهما بلغت خطورته.

وهذا الأمر جعل حياة البعض منهم مهددة باستمرار سواء بالقتل أو الخطف، مثلما حدث مؤخرًا مع الفنانة اللبنانية نادين الراسي، التي كشفت منذ أيام عن تلقيها تهديدات بـ“توقف الرأس“، على حد وصفها، إثر هجومها على  اللاجئين السوريين في لبنان عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، على خلفية مداهمة الجيش اللبناني مخيمات اللاجئين قرب بلدة عرسال اللبنانية.

وقالت الراسي، في حديث هاتفي أجرته معها إذاعة ”شام إف أم“، إنها أساءت التعبير، واعتذرت عن كلامها القاسي، ورغم ذلك تلقت تهديدات وسبابًا وشتائم من بعض المعارضين للنظام السوري، منهم ميسون بيرقدار.

 

https://www.instagram.com/p/BW5jXfLn0Dr/

وسبق أن صرحت الفنانة السورية أصالة نصري، عن تلقيها لرسائل تهديد مرعبة على هاتفها المحمول أثناء استضافتها في برنامج ”أراب أيدول“.

وقالت إنها أثناء حوارها عبر برنامج ”أي تي بالعربي“، الذي يذاع على فضائية ”ام بي سي“: ”أخطأت حينما أخدت أولادي معي شام وعلي وآدم إلى بيروت، لأنه عندما يكون عندي عمل أكون متوترة“.

وتابعت ”اضطررت أن أجعل موبايلي معي لآخر لحظة قبل دخول المسرح، حتى لا ترى ابنتي شام رسائل التهديدات التي تلقيتها على هاتفي، ورسائل التهديد كانت صعبة وأقسى بكثير من قدرتي على تحملها“.

كما تعرضت الفنانة السورية سلاف فواخرجي، لمحاولة خطف من قبل خادمتها التي كانت تنوي تسليمها للجيش الحر في سوريا، بسبب مواقف سلاف المؤيدة للنظام السوري.

واستندت سلاف على عدة دلائل في اتهامها للخادمة، وأهمها أنها عثرت على جهاز اتصال متطور جداً بحوزتها، إضافة إلى مبلغ كبير من الدولارات، مؤكدة أنها كانت تدبر لاختطافها لصالح الجيش الحر، وخاصة أن أبناء عمومة الخادمة ينتمون للجيش الحر، الذي تأسس في سوريا على خلفية الأزمة الدائرة في سوريا.

من جانبها، صرحت الفنانة المصرية إلهام شاهين، بأنها تعرضت لتهديدات من الجيش السوري الحر أيضا، قائلة ”لا أخاف ووصلتني تهديدات، ولا أتأثر ومواقفي معروفة ضد الإخوان المسلمين، وما أرجوه منكم ألا تروجوا لهؤلاء الناس“.

وجاء ذلك بعد أن أصدرت محكمة ”مجلس قضاة سوريا الأحرار“ قرارًا باعتقال 5 فنانين مصريين، من بينهم الفنانة إلهام شاهين، بتهمة التحريض على القتل الجماعي بحق المدنيين السوريين“.

كما كشف الفنان الفلسطيني محمد عساف، عن تلقيه العديد من التهديدات من قبل إسرائيل، بسبب أغنيته  ”يا يما هادي رجال“، موضحًا أن إسرائيل قامت بحظر إذاعة هذه الأغنية، بحجة أنها تحرض على العنف والإرهاب.

ولم يسلم الفنان الأردني منذر رياحنة من التهديدات، حيث سبق أن صرح بأنه تلقى تهديدات بالقتل بعد مسلسل ”الاجتياح “ بسبب القضية الفلسطينية، مشيرًا إلى أنه لن يأخذ مثل هذه التهديدات على محمل الجدية.

وأعلن الفنان الخليجي ناصر القصبي، عن موقفه الشجاع في مواجهة التهديدات التي يتلقاها من تنظيم داعش، بسبب فكرة مسلسله ”سيلفي“، والذي يناقش موضوع داعش بشكل مبدع، ويكشف عن تفاصيل لأول مرة، معلقًا ”داعش موجودة ويجب أن نتعامل معها كأمر واقع، ومحاربة جذورها“.