حسين فهمي.. ”الدنجوان“ الذي شوهت صورته النساء

حسين فهمي.. ”الدنجوان“ الذي شوهت صورته النساء

المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

لم يكن حسين فهمي يخطط أبدا للوقوف أمام الكاميرا، كان يحلم بأن يكون مخرجا له رؤية وبصمة خاصة، درس الإخراج في الولايات المتحدة الأمريكية ولكن تغيرت فكرته عندما التقى بالمخرج حسن الإمام الذي أقنعه بالتمثيل والتخلي عن فكرة الإخراج.

وكان فيلم ”خلي بالك من زوزو“ أمام سعاد حسني بمثابة نقلة كبيرة في مشواره الفني، وبعد ذلك تنوعت وكثرت أعماله وأصبح فتى أحلام البنات لسنوات طويلة، حتى عندما تقدم به العمر لم تسحب منه النساء لقب ”الدنجوان“ ولكن أضافوا عليه لقب ”برنس السينما العربية“.

كان حسين فهمي حتى وقت قريب يمتلك وقارا وهيبة يتحدث عنها الرجال قبل النساء، ولكن بسبب الأحداث التي حاصرته مؤخرا فقد كثيرا من رصيده واعتبره البعض ”دنجوانًا شوهته النساء“، فقد تزوج حسين فهمي6 مرات كانت الأولى في بداية مشواره وكانت سيدة من خارج الوسط الفني، بعد ذلك تزوج السيدة نادية محرم وانفصل عنها بعد 3 سنوات ولكن بعد أن أنجب منها ”محمود ونائلة“، كما تزوج سيدة أخرى مجهولة، ثم تزوج من ميرفت أمين في الفترة من 1974 وحتى عام 1986 والتي وصفها في كثير من أحاديثه بحب عمره وانفصل عنها أيضا بعد أن أنجب منها ”منة الله“.

في عام 2007 تعرض فهمي لموجة كبيرة من النقد بعد زواجه من الفنانة الشابة لقاء سويدان ولكنه لم يلتفت للهجوم والنقد وقرر الزواج منها، ولكن هذه الزيجة جعلت اسمه يتردد في صفحات الحوادث والقضايا أكثر من صفحات النجوم والفنون، حيث استمر الزواج لمدة خمس سنوات وكثرت المشاكل بينهما، إلى أن لجأت سويدان للمحاكم للحصول على حقوقها ومؤخر صداقها.

توقع الجميع أنه بعد انفصال فهمي عن لقاء سويدان سوف يغلق باب الزواج ويركز في أعماله كفنان حفاظا على شكله أمام جمهوره الذي أحبه، و لكن بعد سنة تقريبا أعلن زواجه من رنا القصبي وهي سعودية الجنسية وكفيفة والوريثة الوحيدة لوالدها، الأمر الذي جعل الكثير من المقربين منه وجماهيره يصفونه بالانتهازي والباحث عن الثراء عبر السيدات.

لم يستمر الهدوء كثيرًا حيث نشبت خلافات بين حسين والقصبي وانتهت بطردها من عش الزوجية، ما دفعها لتحرير محضر ضده اتهمته فيه بسرقة ذهبها وتبديد منقولاتها، وفي 6 مارس قضت محكمة الأسرة بخلع رنا القصبي من فهمي وذلك مقابل تنازلها عن كامل حقوقها المالية والشرعية.

لم يتوقع أحد أن يأتي يوم على ”برنس السينما“ المصرية والعربية، لتتهمه فيه امرأة بالسرقة، وتخلعه أخرى، وتعلن ثالثة أنها ندمت على الزواج منه، فلقد خسر ”دنجوان السينما“ الكثير بسبب النساء ما شوه صورته أمام جماهيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com