يعقوب شاهين.. مسيحي فلسطيني من الديكور إلى محبوب العرب مدفوعًا بتجربة محمد عساف

يعقوب شاهين.. مسيحي فلسطيني من الديكور إلى محبوب العرب مدفوعًا بتجربة محمد عساف

المصدر: بيروت - إرم نيوز

انتشرت مراسم الفرح والاحتفال يوم أمس السبت في المدن الفلسطينية وتحديدا مدينة ”بيت لحم“ التي خرج منها محبوب العرب الجديد الشاب يعقوب شاهين بعد حصده لأكبر عدد من الأصوات في الحلقة النهائيّة من برنامج ”أراب أيدول“، متفوقًا على كلّ من الفلسطيني أمير دندن، واليمني عمار محمد، وبذلك تكون فلسطين قد حصلت على اللقب مرتين، بعد مواطنها محمد عساف الذي تم تتويجه في الموسم الثاني للبرنامج.

ورغم أن الفوز جاء عبر احتساب أصوات الجماهير إلا أن لجنة الحكام وجدت نفسها في حيرة من أمرها أمام ثلاثة مرشحين وصلوا إلى الحلقة الأخيرة، وهذا ما عبّر عنه أعضاء لجنة الحكام المؤلفة من الفنانين الإماراتية أحلام واللبناني وائل كفوري واللبنانية نانسي عجرم والمصري حسن الشافعي.

محبوب العرب يعقوب شاهين مسيحي ابن مدينة المهد -رغم أن الفلسطيننيين لا يميزون بين بعضهم على أساس طائفي-، وكانت معلمته في المدرسة هي أول من اكتشف موهبته في الغناء، وأُعجبت بصوته القوي، وبدأت تشجعه على المشاركة في برنامج “أراب أيدول” لتطوير هذه الموهبة.

درس شاهين هندسة الديكور وعمل بها لبعض الوقت، لكنه لم ينس حلمه وشغفه بالفن، فدرس الموسيقى الشرقية، وتعلّم العزف على آلة العود، ومثاله الأعلى في الفن والموسيقى هو الموسيقار محمد عبد الوهاب، وبعيدًا عن الغناء يمتلك يعقوب شاهين هواية السباحة.

يعقوب اشتهر وسط زملائه بكلمة ”تسلم“ التي صار يرددها كثيرًا، بعدما خرجت نتيجة محادثة له مع زميله في البرنامج شادي دكور، وإلى جوار هذه الكلمة اشتهر يعقوب شاهين بالقميص الأبيض الذي يرتديه كثيرًا، وأكد أنه يمتلك 30 قميصًا باللون الأبيض حيث يرتاح إلى اللون نفسيًا.

وكان للفنان محمد عساف دور كبير في نجاح شاهين، إذ كانت تجربة عساف دافعاً له، فقال شاهين ”تجربة عساف شجعت الشباب الفلسطني للتقدم إلى ”أراب أيدول“، وأظهرت المواهب التي لم يكن يسمع بها أحد، لكن الفن الفلسطيني ليس وليد الحاضر، إنما للأسف بسبب الحصار الذي كان موجودًا كان من الصعب إيصال صوتنا للعالم“.

وفي أول تصريح له، شكر عائلته وأصدقاءه وأبناء بلده الذين وقفوا إلى جانبه وصوّتوا له طوال تلك الفترة، وأهدى هذا الفوز إلى بلده الذي يُعاني مشاكل اجتماعية و سياسية عديدة، وأثبت أنّ أراب أيدول هو احتفال بالفن والموسيقى وتنوّع الثقافات، واستطاع لمّ شمل بلاده ومحبّيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com