سيد سيما.. من ميكانيكي إلى ”متحف“ لسيارات المشاهير (فيديو إرم)

سيد سيما.. من ميكانيكي إلى ”متحف“ لسيارات المشاهير (فيديو إرم)

المصدر: هدى منصور - إرم نيوز

عاش حلمه بإخلاص فكان فنانًا بطموحه دون تمثيل وملازمًا لأشهر المخرجين، فقضى ما يقرب من نصف قرن في الوسط الفني، إذ تحوّل من مجرد ميكانيكي إلى أشهر مالكي السيارات القديمة للمشاهير والحناطير الملكية، التي يتم الاستعانة بها في الأعمال السينمائية والدرامية بفضل شغفه وإصراره على اقتنائها.

”سيد سيما“، حصل على اسمه من المخرج الراحل يوسف شاهين، إذ كان آنذاك ميكانيكيًا يعمل بإحدى ورش إصلاح السيارات قبل أن يصمم على اقتناء السيارات الثمينة من حيث العراقة والتاريخ، خاصة تلك التي تنتمي إلى فترة أربعينيات وخمسينيات القرن العشرين، فاستطاع أن يقتني سيارات يحيي شاهين وصباح إسماعيل ياسين وعبدالسلام النابلسي فضلًا عن سيارة الرئيس الراحل أنور السادات.

عشِق سيما اللمسة الفنيّة، فتعلق قلبه بسيارات الزمن الجميل في أفلام الأبيض والأسود التي اشتهرت بها مصر واستطاع الحصول على كم هائل منها قبل أن يتحول إلى تزويد المنتجين في الأعمال السينمائية والدرامية بتلك العربات، فكانت مقتنياته هي المادة الوحيدة لمعظم الأفلام والمسلسلات، حيث يزوره المخرج قبل بدء التصوير ويتم اختيار أنواع السيارات بالتناسب مع صفات الشخصيات في العمل الفني.

ومن أشهر الأفلام التي استخدمت سياراته أو الحنطور الملكي فيها ”العيال هربت، وأولى ثانوي“، وغيرها من الأعمال الكبيرة حتى بات موردًا أسياسيًا لهذه النماذج القديمة وغير الموجودة إلى منتجي السينما والدراما التلفزيونية.

https://www.youtube.com/watch?v=2454WzpCrBM

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة