تصريح الفنان جمال سليمان لـ“إرم نيوز“ بشأن بقاء الأسد يثير ضجة بين السوريين

تصريح الفنان جمال سليمان لـ“إرم نيوز“ بشأن بقاء الأسد يثير ضجة بين السوريين

المصدر: وسن الرنتيسي - إرم نيوز

أثار تصريح الفنان السوري المعارض جمال سليمان بشأن مستقبل الرئيس بشار الأسد ضجة وجدلا واسعا بين النشطاء السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي داخل البلاد وخارجها.

وقال سليمان في تصريح مصور لـ ”إرم نيوز“ إن بقاء الأسد لا يعتمد على رغبة المعارضة، بل بما تستوجبه المصلحة الوطنية.

وجرى تناقل الخبر على نطاق واسع في وسائل الإعلام السورية والعربية، التي أبرز بعضها التصريح باعتباره تراجعا للفنان عن مواقفه السابقة من الأسد على وقع انتصارات الأخير بدعم من إيران وروسيا.

وعلّق المعارض السوري البارز بسام جعارة: ”جمال سليمان قال قبل أشهر إن بشار أخبره أن إسرائيل لن تسمح باسقاطه والآن يقول إذا كانت المصلحة الوطنية تقتضي أن يبقى فليبقى .. مصلحة من!.“

وكتب الناشط السوري المعارض أبو الهدى الحمصي على حسابه بتويتر: “ الفنان السوري جمال سليمان لا يعلم حتى الآن إذا رحيل بشار الأسد يأتي ضمن المصلحة الوطنية السورية أما لا !!!“.

وأضاف عمر مدنية “ جمال سليمان الذي يعتبر معارضا على أساس يقول: إذا اقتضت المصلحة الوطنية رحيل بشار الأسد فليرحل وإذا اقتضت العكس فليكن“.

واكتفى الاعلامي المعارض فيصل القاسم باعادة تغريد خبر تصريح الفنان جمال سليمان بموقفه الجديد من بشار الأسد، دون أن يعلق على التصريح بشكل مباشر.

وكان الفنان السوري قال في لقاء مع ”إرم نيوز“، إن ”الموقف الحالي في سوريا ”معقد جدا ومتشابك“، والخروج من هذه الأزمة، لن يتم إلا بخلق مسارات مختلفة، أولها المسار السياسي، الذي يؤدي إلى حل عادل في سوريا، وهو ما نصت عليه وثيقة جنيف واتفاقيات فيينا، والقرارات الدولية ذات الصلة“.

وتابع الفنان السوري أن ”الجماعات الإسلامية المتطرفة لا تهدف سوى لإسقاط الدولة، على عكس المعارضة الوطنية“، مشيرًا إلى أن ”الأنظمة السياسية تتغير، وفي النهاية تبقى الدولة، لذلك يجب التمييز بين الدولة والنظام السياسي، لأن اختلاطهما يعني فناء سوريا“.

وسليمان مقيم في مصر، ومن الفنانين السوريين الذين جاهروا منذ بداية الأزمة السورية بمعارضتهم للنظام.

https://www.youtube.com/watch?v=VPPtZx5PXn8

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com