منوعات

السبكي يتهرّب من محمد سعد والأخير يتحدّى بـ"شركة إنتاج"
تاريخ النشر: 04 نوفمبر 2016 12:40 GMT
تاريخ التحديث: 04 نوفمبر 2016 12:40 GMT

السبكي يتهرّب من محمد سعد والأخير يتحدّى بـ"شركة إنتاج"

فيلم "حياتي مبهدلة" للسبكي كان بداية أفول نجم سعد قبل أن يفشل تمامًا في فيلمه الأخير "تحت الترابيزة" للمنتج وائل عبدالله.

+A -A
المصدر: صفوت دسوقي - إرم نيوز

يبدو أنّ رهان المنتج المصري أحمد السبكي على الفنان محمد سعد قد وصل إلى نهايته، فبعد تحقيق سعد إيرادات غير مسبوقة في فيلم ”اللمبي“، وضعته في قائمة الفنانين الأعلى أجرًا، ثم توالت النجاحات، حتى دفع به الغرور وإصراره على ذات الشخصية والفكرة إلى الهاوية.

وكان فيلم ”حياتي مبهدلة“ للسبكي، بداية أفول نجم محمد سعد، قبل أن يفشل فيلمه الأخير ”تحت الترابيزة“ للمنتج وائل عبدالله تمامًا، ويرفع من دور العرض بعد أسبوع واحد فقط من عرضه.

ومنذ أيام ذهب محمد سعد، إلى مكتب السبكي، كي يعرض عليه سيناريو، ولكن الأخير تهرّب منه، بحجة أن لديه خطة، ولا يريد الدخول في مشروعات جديدة.

وعلم موقع إرم نيوز، أنّ سعد خرج من مكتب السبكي غاضبًا، وعازمًا على إنتاج أعماله بنفسه.

ومن المعروف أنه أنتج مسلسل ”شمس الأنصاري“، الذي قام ببطولته وفشل فشلاً ذريعًا ما دفعه لغلق شركة الإنتاج.

والآن، بعد الصدام مع السبكي، سيعيد سعد الشركة للحياة، وينتج أعماله بنفسه، وكل الشواهد تؤكد أن نجومية محمد سعد قد أفلت.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك