أحمد عبدالله محمود يصف أعمال محمد رمضان بـ”السطحية” وجمهوره بـ”الجاهل”

أحمد عبدالله محمود يصف أعمال محمد رمضان بـ”السطحية” وجمهوره بـ”الجاهل”

علق الفنان المصري أحمد عبدالله محمود، في حوار مع شبكة “الرؤية” الإخبارية، على المشهد الشهير الذي ارتدى فيه “قميص نوم” وقدمه في مسلسل “الأسطورة”، بأنّ الأمر لو كان بيده لما قدّم هذا المشهد مطلقا.

وأضاف الفنان أحمد: “لو كان الأمر بيدي لما قدمت المشهد، ولو كنت في قوة محمد رمضان لرفضته هربًا من الجدل والانتقادات، خاصة وأن جمهور محمد رمضان جاهل، وثقافة الكثيرين لا تسمح بتقديم هذا النوع الذي يقدمه رمضان في أعماله وتقابل بالترحاب والتقليد وهذا حدث في أغلب أفلام محمد رمضان الماضية”.

وعبّر محمود عن ندمه على المشهد الذي أداه، خاصة بعد وقائع حدثت في الشارع المصري وقامت بتقليد مشهده، حيث قال إن تكرر هذه الوقائع يثير في نفسه الحزن بسبب عدم تقديره لعواقب اختياره للدور، وتابع: “التصرفات التي تنم عن جهل من يفعلها، فالمسألة كانت في إطار التمثيل، وجاءت تنتقد تصرفات المعاكسات والتحرش والتجسس، وليست ليتم التعامل معها على نحو تصرف محمد رمضان في المسلسل”.

وانتقد التعامل الخطأ مع المشهد والذي يرده إلى جهل الكثيرين “مش معنى أني قدمت سوبر مان لمساعدة الناس، فنقلده ونطير مثله، في هذا الوقت سنموت”.

ويتمنى الفنان المصري لو ينسى الجمهور هذا المشهد كما تُنسى الكثير من المشاهد، بدلا من حالة الاستياء التي يصاب بها من وقت لآخر عند سماعه خبرا يتحدث عن تكراره في الواقع.