الدراما السورية تخرج عن المألوف في 2017

الدراما السورية تخرج عن المألوف في 2017

بعد انتهاء موسم العروض الدرامية لعام 2016 بدأت تحضيرات الدراما السورية لموسم 2017 بأعمال تظهر موضوعاتها في الدراما السورية لأول مرة.

وربما الانتقادات التي وجِّهت إلى الدراما السورية في أعوامها الأخيرة قد شكّلت حافزًا لدى بعض الكتاب والمنتجين لتغيير الصيغة العامة والتقليدية وأسلوب طرح موضوعات الأعمال السورية التي يتم تقديمها، خاصة أمام بعض المشكلات التي تعترضها والتي يبدو أبرزها صعوبات التسويق.

ورصد “إرم نيوز” عملين دراميين تم الانتهاء من تصويرهما بانتظار عرضهما في موسم 2017، تميَّزا بالخروج عن المألوف بطريقة وأسلوب الطرح، عبر تناول موضوعات جديدة ومختلفة بأسلوب فريد لم يعتد عليه جمهور هذه الدراما، في محاولة منها لتشكل نقلة نوعية بها.

drama (8)

الرابوص

أول هذه الأعمال كان مسلسل “الرابوص” تأليف سعيد الحناوي وإخراج إياد نحاس وإنتاج شركة “زوى” وبطولة نخبة من الفنانين السوريين منهم بسام كوسا، أمل عرفة، نظلي الرواس، عبد المنعم عمايري، رنا شميس، ضحى الدبس، محمد حداقي وغيرهم.

والعمل عبارة عن دراما رعب حيث سيشاهدها الجمهور بشكل مفصّل وواسع خلال هذا العمل. إذ يشكل الرعب جانباً رئيساً منه ويتطرق لمختلف قضايا الحياة الاجتماعية والواقعية المعاشة مضافاً إليها عنصر التشويق. مسلطاً الضوء على الكثير من التشوهات الموجودة في الحياة، الجسدية منها والنفسية والمعنوية.

ويشير العمل إلى وجود “رابوص” لكل شخصية يلاحقها ويحاول أن يخنقها ويُتعِبها. كما يدخل في تفاصيل النفس البشرية بخيرها وشرّها، وكذلك في تفاصيل العوالم الأخرى كالأشباح والجن.

drama (3)

طلقة حبّ

العمل الآخر الذي يدخل بموضوع وطريقة طرح جديدة إلى عالم الدراما التلفزيونية السورية هو مسلسل “طلقة حبّ” تأليف وإخراج مظهر الحكيم وإنتاج مؤسسة الحكيم للإنتاج. والعمل ينتمي إلى الخيال العلمي الذي يتم التطرق له لأول مرة في الدراما التلفزيونية من خلال ولادة طفل يتعرض لأزمة صحية، تتم معالجته عبر مجموعة من الأدوية المركبة التي يؤثر أحدها عليه بطريقة سلبية ويصيبه بحالة من التضخم، فيصبح الطفل عملاقاً وهو في سنّ الثلاثة أشهر. ويصبح سريع النمو وتصير تصرفاته واعية من خلال حركته وطريقة طعامه رغم سنه الصغير في الواقع. يتحدث العمل عن قضايا الأخلاق والحب والخير، وينادي بالمحبة التي تزيد قوة الارتباط بالوطن، وكيف يحاول كثيرون الوصول إلى الطفل الصغير واختطافه. يشارك في بطولته محمد خير الجراح، مظهر الحكيم، غادة بشور، عاصم حواط، أكرم الحلبي وغيرهم.

drama (4)

مغامرة درامية

يجمع صناع العملين في تصريحاتهما لإرم نيوز على أنهما يقدمان مغامرة درامية، مؤمنين أن الفن والإبداع لا حدود لتقييد فكرته. وأن المحاولات المختلفة لابد وأن يكون لها أثرها و وقعها على الجمهور في ظل الإحساس بالمسؤولية مع تنفيذ هذه الأفكار. مؤمنين بتقديم ماهو جديد ومختلف في الدراما السورية والعربية بانتظار حكم الجمهور بعد العرض.