الكليبات الغنائية في لبنان تتخطى المعقول

الكليبات الغنائية في لبنان تتخطى المعقول

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

تخطت بعض الفنانات اللبنانيات مؤخراً الحدود، حيث انتشرت عبر موقع ”يوتيوب“ مجموعة غريبة من الكليبات التي تجاوزت جميع الأعراف، وأصبحت تلك الأغنيات وسيلة سلبية للشهرة والفوز بأكبر عدد من المعجبين، دون الاهتمام بالقيمة الفنية أو الأخلاقية أو حتى العائد المادي للأغنية ذاتها.

وكان الكليب الأكثر حظوة الذي قدمته رولا يموت شقيقة المغنية هيفاء وهبي من خلال أغنية ”أنا رولا“، الذي حاولت من خلاله المشي على خطى شقيقتها لدرجة فاقت هيفاء في أسلوبها بمراحل.

وأثارت أغنية رولا يموت ردود فعل قوية بخصوص تجاوزها الحدود في صور الفيديو كليب، ومع ذلك تجاوز عدد مشاهديها المليون منذ أول بث لها في 30 يوليو/ تموز المنصرم، وهكذا حققت ”يموت“ هدفها ببلوغ الشهرة، بل تخطت في شهرتها تلك العارضة اللبنانية ميريام كلينيك المعروفة بجرأتها.

وتعج مواقع التواصل الاجتماعي بأغاني مصورة من نفس النوع، أثارت غضب عدد من روادها فأنشؤوا صفحة بموقع ”فيسبوك“ بعنوان El 3ama (العمى)، والهدف منه انتقاد تلك العينة من الكليبات دفاعاً عن الفن، وبلغ عدد أعضائها 90 ألفا في ظرف شهرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com