زوج دوللي شاهين يغض النظر عن ”جرأتها“ ويتهم اللبنانيات بتجاوز حدودهن

زوج دوللي شاهين يغض النظر عن ”جرأتها“ ويتهم اللبنانيات بتجاوز حدودهن

المصدر: شيرين الجمال- إرم نيوز

خرج المخرج اللبناني باخوس علوان، زوج الفنانة دوللي شاهين، عن صمته، وفتح النار على وزير ثقافة بلاده، بسبب السماح للمطربات اللبنانيات بتصوير كليبات تحتوي على مشاهد ساخنة، وآخرها كليب الفنانة اللبنانية رولا يموت، شقيقة النجمة هيفاء وهبي.

وكتب باخوس، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“ رسالة مفتوحة إلى وزير الثقافة اللبناني، روني عريجي، قال فيها: ”تحية وبعد.. سيدي الوزير، هل شاهدت كليب النجمة الصاعدة رولا يموت؟، أتدري معاليك أنه خلال الأيام المقبلة سيصدر كليب ملكة كليكنستان العظيمة، الفنانة مريم كلينك!!؟.

وتابع: ”سيدي الوزير، زغرتا كانت دائما وأبدًا منبع الرجال، ومرتع الحضارة والثقافة، وليس صدفة أن يكون ابن زغرتا وزير الثقافة!!!، وزير ثقافة من سلالة البطرك الدويهي العظيم والمؤرخ جواد بولس، ولا أحسدك لأنه إرث ثقيل، سامحني اتوجه إلى معاليك علنا ولكن الساكت عن الحق شيطان أخرس!“.

واستطرد باخوس: ”سيدي الوزير، أما يكفينا ما وصلنا إليه من دعارة فنية؟، أما يكفينا ذُلا للفن اللبناني؟، أما يكفينا بهدلة أمام العربان؟“.

وأضاف: ”يا معالي الوزير، لقد تحولنا إلى قوادين في الدول العربية، ونساؤنا تحولن جميعهن إلى غانيات، لقد أضحى اللبناني يباع ويشترى في سوق من يدفع أكثر، نقابات فنية لبنانية هشة تعطي العضوية لمن يدفع وأنا مسؤول عن كلامي“.

وقال: ”سيدي الوزير، اتوجه إليك، كمواطن ابن ايطو، كزغرتاوي حامل إرث يوسف بك كرم، وكرجل ابن رجل وكفنان، أنقذنا يا معالي الوزير، لسنا متزمتين ومع الـ show business ولكن ضمن حدود الصوت والصورة والأخلاق الفنية!!!!“.

واختتم باخوس: ”اقتراحي هو أن تحل جميع النقابات الفنية، وتؤسس نقابات جديدة، تعطيها سيف الضابطة العدلية، أما فيما خَص العضوية، فلتعطَ فقط طبقًا لمعايير الصوت والشهادة الجامعية أو ما يعادلها“.

وكان كليب ”أنا رولا“، قد أثار جدلاً كبيرًا، وواجه هجومًا حادًا من قبل عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com