يسرا: جلست مع أطباء نفسيين من أجل “رحمة”ولست نادمة على “سرايا عابدين”

يسرا: جلست مع أطباء نفسيين من أجل “رحمة”ولست نادمة على “سرايا عابدين”

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

تمردت الفنانة المصرية الكبيرة يسرا، هذا العام، على الأدوار المثالية التي يتعاطف معها الجمهور دائمًا، إذ قررت الرهان على دور الشر، الذي يضيف دائمًا إلى رصيد الممثل، ويكشف عن حجم موهبته الحقيقي.

إطلالة جديدة، تراهن عليها يسرا في مسلسل “فوق مستوى الشبهات”، وبعد 20 حلقة من العمل، التقت “إرم نيوز” بالنجمة الكبيرة، لنعرف منها ردود الفعل، وتقييمها لماراثون شهر رمضان الدرامي.

لماذا قررت يسرا تغيير نمطها هذا العام ؟

دائمًا أحاول التنوع في أعمالي، ولا أحب التكرار، قد يكون حجم الشخصيات الإيجابية أو المثالية التي قدمتها خلال مشواري الفني كبيرا، ولكن لو تأملنا ملامحها والقضايا التي عرضت في سياقها، ستكتشف أنها شخصيات مختلفة غنية بالتفاصيل.

في العام الماضي فضلت الغياب، لأنني لم أجد موضوعًا جديدًا، وعندما عثرت على مسلسل “فوق مستوى الشبهات”، فرحت جدًا، وقررت تقديمه بدون تردد.

ما المغري في شخصية “رحمة”؟

رحمة شخصية مركبة جدًا، فهي ضحية للظلم والظروف، وكل أفعال الشر التي تقوم بها رد فعل، أنا تعاطفت مع الشخصية جدًا، وتعايشت معها إلى حد التوحد، لذا صدقها الجمهور.

ماذا عن ردود الفعل على المسلسل بعد عرض 20 حلقة ؟

الحمد لله أنا سعيدة بردود الأفعال، وتلقيت رسائل إعجاب كثيرة، وبصراحة شديدة النجاح هو محصلة طبيعية لفريق عمل مخلص جدًا، فالكل بذل مجهودًا كبيرًا من أجل تقديم مسلسل مختلف، كل ممثل في مكانه أبدع، والحقيقة أن العمل ضم نخبة كبيرة من الموهوبين، في مقدمتهم سيد رجب الذي اعتبره غول تمثيل.

بصراحة شديدة.. هل تتدخل يسرا في اختيار فريق العمل ؟

أنا فنانة فقط، وهذا هو دور المخرج، فقد تعلمت أن أحترم الأدوار، وأعتبر ذلك سرًا من أسرار نجاحي، فالنجومية ليست مبررًا لفرض الرأي.

هل استغرق التحضير لشخصية “رحمة” وقتًا طويلًا ؟

كما قلت في موضع سابق، الشخصية مركبة، لذا بذلت مجهودًا كبيرًا من أجل التوحد معها، وقرأت كتبًا كثيرة في الطب النفسي، وجلست مع 3 أطباء نفسيين، حتى أجمع معلومات، وأكتسب خبرة عن شخصية “رحمة”، والحمد لله بعد التعب حدث نجاح واختلاف.

هل تعتبرين العمل مع المخرج هاني خليفة الذي يدخل عالم الدراما لأول مرة مغامرة ؟

هاني مخرج له رؤية، وقدم أعمالًا مميزة في السينما، والحقيقة أنني فخورة بالعمل معه في مسلسل “فوق مستوى الشبهات”، لأنه اكتشف في يسرا جوانب أخرى، وهو لديه حس رائع في إدارة الممثل، لذا أقول إنني سعيدة بالتجربة معه، وأتمنى تكرارها.

رأيك في الأعمال الفنية التي يقدمها الكبار هذا العام ؟

لم أستطع متابعة كل الأعمال المعروضة، ولكني شاهدت حلقات متفرقة، فأنا ما زلت في التصوير، ومن خلال المشاهدة المحدودة لي أستطيع القول إن الزعيم عادل إمام حافظ مكانته، ومتميز كعادته، يحيى الفخراني مبهر، وبالمناسبة جيل الشباب أيضًا يقدم أعمالًا رائعة في التكنيك والأفكار.

سمعنا أن يسرا نادمة على تجربة “سرايا عابدين”.. ما حقيقة ذلك ؟

هذا الكلام لا يمت للحقيقة بأية صلة، أنا سعيدة بهذا المسلسل، وأرى أنه تعرض لهجوم غير مبرر، وعلى مستوى الجمهور حقق العمل نجاحًا كبيرًا، لذا قدمنا جزءًا ثانيًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع