تعرّف على مهن الأثرياء قبل تراكم الملايين – إرم نيوز‬‎

تعرّف على مهن الأثرياء قبل تراكم الملايين

تعرّف على مهن الأثرياء قبل تراكم الملايين

المصدر: بلقيس دارغوث - إرم نيوز

تحتاج ألمع الأدمغة وأكثرها طموحاً وإصرارًا للبدء في مرحلة ما ولو من العدم. فعدد كبير من أثرياء العالم عصاميون صنعوا ثرواتهم من خلال جهدهم الخاص ولم يرثوها عن الآباء والأجداد.

وفيما يصعب تخيل بعض الأثرياء المشاهير وهم يعملون في مطابخ المطاعم أو خدمة ركن السيارات في شبابهم، إلا أن كثيرين منهم أثبتوا أن  درب الألف ميل يبدأ بخطوة والأحلام قابلة للتحقق بقليل من التدبير وكثير من الصبر.

في ما يلي مجموعة وظائف امتهنها بعض أثرياء العالم قبل أن يجمعوا ملايينهم ويصبحوا من هوامير الاقتصاد العالمي:

جف بيزوس: مؤسس موقع أمازون، الذي ينوي إرسال بشر إلى الفضاء العام المقبل، كان يعمل في شبابه في مطاعم ماكدونالدز، وقال في تصريح إعلامي سابق إن أول مهمة أوكلت إليه في مطعم الوجبات السريعة كانت تنظيف المطبخ بعدما اتسخت كل المعدات بالكاتشاب.

ريد هاستينغر: المدير التنفيذي لشركة نتفلكس. كان يعمل كبائع متجول للمكانس الكهربائية. وكان يجول على المنازل للترويج للمنتج.

مايكل ديل: مؤسسة شركة ديل للإلكترونيات. بدأ أول وظيفة عندما كان عمره 12 عامًا وكانت تنظيف الصحون في مطعم صيني.

فيرا وانغ: قبل أن تصبح إحدى أهم مصممات العالم، كانت وانغ تعتاش من تزلجها على الجليد لكنها فشلت في الانضمام للفريق الوطني الأولمبي فتغيرت ميولها رأسًا على عقب.

e3

مايكل بلومبرغ: مؤسس خدمة بلومبرغ المالية العالمية، كان يركن سيارات ليتمكن من دفع تكاليف جامعته في بالتيمور، تقدر ثروته حاليًا بنحو 50 مليار دولار.

ماريسا ماير: المديرة التنفيذية لشركة ياهو كانت تعمل كمحاسبة صندوق في سوبر ماركت. تقدر فوربس ثروتها حاليا بـ 380 مليون دولار.

2222222

والت ديزني: قبل أن يصبح معلمًا في هوليوود، كان والت ديزني يعتاش من قيادة سيارات الإسعاف في شبابه، ورسم شخصيات كرتونية على سيارات الإسعاف، ثم انضم لجريدة محلية سرعان ما طردته من العمل ”لافتقاره الإبداع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com