إدارة ”كان“ تتخذ قرارًا استثنائيًا مفاجئًا.. ما السبب؟

إدارة ”كان“ تتخذ قرارًا استثنائيًا مفاجئًا.. ما السبب؟

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

خلقت إدارة مهرجان كان السينمائي مفاجأة بإصدارها بلاغًا رسميًا تعلن فيه أنها أضافت الفيلم الوثائقي ”البيشمركة“ لبرنار هنري ليفي للائحتها الرسمية، وسيتم تقديمه في عرض خاص الجمعة 20 مايو / أيار الحالي، رغم انطلاق المهرجان منذ أزيد من أسبوع.

 وبررت إدارة المهرجان قرارها الاستثنائي حسب ما جاء في البلاغ بقولها ”هذا الفيلم، الذي اكتشفناه للتو، صور بالقرب من المحاربين الأكراد البيشمركة، بفريق عمل صغير، وقطع المخرج 1000 كيلومتر على الحدود العراقية من الجنوب إلى الشمال، ليصور مواقف ومناظر من الحرب، ووجوهاً لرجال ونساء من النادر أن تتاح مشاهدتهم“.

وتعتبر هذه الخطوة استثنائية في تاريخ أشهر تظاهرة فنية عالمية بعد الأوسكار، فمن غير المتعارف عليه في مثل هذه المهرجانات أن تضاف أفلام للائحة المسابقة الرسمية  في آخر لحظة.

وينتظر أن يثير هذا القرار الكثير من ردود الفعل لما يحمله من دلالات سياسية، خصوصاً أن المفكر الفرنسي الجزائري الأصل ”برنار ليفي“ مشهور بمواقفه المعادية للإسلام والمسلمين وبقربه من مراكز القرار في فرنسا، وقد استقبل باحتجاجات كبيرة في مطار قرطاج العام 2014  حين قدم في زيارة لتونس، وتم ترحيله على الفور.

وهذه هي المشاركة الثالثة لبرنار ليفي في ”كان“، ففي العام 2012 تقرر إضافة فيلمه ”قسم طبرق“ إلى العروض الخاصة قبل انطلاق المهرجان بـ 15 يوماً، وهو يصور الحرب الأهلية في ليبيا، وفي العام 1994 شارك بفيلم ”بوسنة“ الذي حقق له بعض الشهرة.

وتتخذ كل أفلامه الوثائقية مناطق التوتر في العالم كموضوع لها، والاختيار منسجم مع شخصية المخرج الذي عمل لفترة كمراسل حربي، ومع مواقفه التي جعلت الإعلام يصفه بـ ”عراب الحروب“.

وقد مهد لفيلمه ”البيشمركة“ على ”تويتر“ خلال أغسطس / آب الماضي، بنشر مجموعة من الصور مع تعليقات مقتضبة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com