رحيل جد الفنانة ”فيروز“

رحيل جد الفنانة ”فيروز“

المصدر: أندريه داغر - إرم نيوز

ها هو الموت يخطف فنانًا لبنانيًا قدّم للفن العديد من النجاحات في عالم الجمال والتمثيل، رحل جدّ فيروز في مسرحية ”لولو“، رحل بصمت عن عمر ناهز (88 عاما) ومسيرة حافلة بالعطاء، يوم الجمعة في مستشفى ”جبل لبنان“، حيث اُدخل الى العناية المركزة بعد أن عانى من ضيق في التنفس.

علي دياب من مواليد الثاني من مارس/آذار 1928، لمع نجمه في لبنان ومصر من خلال الكثير من الأعمال التي شارك في بطولتها تلفزيونيا، وعُرف بمسلسلات عديدة أبرزها ”كانت أيام“، ”شارع العز“، ”القناع الأبيض“، ”الأمانة“، ”الجاحظ“، ”بسمة التخلي“، ”صائمون.. ولكن“، ”بنات عماتي بناتي وأنا“.

وفي السينما كانت له صولات وجولات بين لبنان ومصر أيضاً، أبرزها ”بيت الطاعة“، ”بدوية في باريس“، ”مغامرات شوشو“، ”لست مستهترة“، ”نار الشوق“، ”سيدتي الجميلة“.

وفي عالم التجميل اشتُهر كماكيير، فوضع لمساته على أبرز نجوم ونجمات الأعمال التالية ”الرحلة الأخيرة إلى بعلبك“، ”طريق الخطايا“ ”باريس والحب“.

ووقف علي دياب إلى جانب الفنانة الكبيرة، فيروز، حيث قام بدور جدها في مسرحية ”لولو“ للأخوين رحباني.

علي دياب اشتهر بأدائه الملفت والمتقن وأسس هو وأبناء جيله المرحلة الذهبية للدراما اللبنانية التي انطلقت قبل الحرب اللبنانية التي أخمدتها في عز تألقها وانتشارها آنذاك.

ويُعرف عن علي دياب أنه فنان موهوب وإنسان رقيق، أعطى الفن كل قلبه فحصد محبة ووفاء أهل المهنة وزملاء العمل.

وسيصلى على جثمانه، ظهر يوم السبت، في جامع ”بقاع صفرين“، وسيوارى الثرى في مقبرة بلدته ”كتران“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com