5 معجبين كانوا خطرًا على نجومهم

5 معجبين كانوا خطرًا على نجومهم

المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

يتحول المعجبون بالفنانين في بعض الأحيان إلى أشخاص خطرين، ويصبح حبهم الشديد ضربًا من الجنون قد يصل درجة القتل.

ولعل أشهر مثال في التاريخ الفني هو مارك شامبمان قاتل نجم البيتلز جون لينون، حيث عشق الشاب الأمريكي المنحدر من تكساس فرقة بيتلز بجنون منذ طفولته، وكان مهووسًا بشخص نجمها جون لينون، لكنه صدم بموقفه من الدين كما صرح به في بعض اللقاءات، وتحول الحب الشديد إلى رغبة شديدة في قتله، وهذا ما قام به فعليا، إذ أطلق عليه خمس رصاصات يوم الثامن من ديسمبر/ كانون الأول عام 1980، وأرداه قتيلا.

 3

ويحاول معجبون آخرون لفت انتباه نجومهم المفضلين بالقيام بأفعال غريبة وخطيرة ، كما كان الشأن بالنسبة لـ جون هانكلي عاشق جودي فوستر،  فمنذ تألقها في فيلم ”سائق التاكسي“ مع روبرت دينيرو  سنة 1976 وقع هانكلي في هواها، وكي يلفت انتباهها بعث لها رسالة يقول فيها إنه سيقوم باغتيال الرئيس رونالد ريغان.

وفي 30 مارس/آذار من عام 1981 أطلق الشاب الرصاص فعلا على الرئيس ورجاله دون أن يصيب أيًا منهم، وتم إلقاء القبض عليه فوراً وإيداعه في مستشفى للأمراض العقلية.

2

نجمة البوب مادونا  أيضا عرفت في مسيرتها الفنية الكثير من المعجبين المجانين، كان أبرزهم روبرت ديوي هوسكينس، الذي تسلل إلى مقر إقامتها عام 1995، وبدأ يهدد بقطع رقبتها إن لم تقبل الزواج منه.

4

أما جاستن بيبر فكاد يفقد حياته على يد معجب كان مسجونا بتهمة اغتصاب القاصرين يدعى دانا متارتان، ومن شدة إعجاب الرجل بالفنان الشاب وشم صورته على وجهه وظل يراسله باستمرار دون أن يتلق رداً، فقرر سنة 2010 أن يختطف نجمه المفضل ويقتله ثم يقوم بخصيه، وهكذا بعث برجلين إلى إحدى سهراته ليقوما باختطافه، غير أنهما فشلا في المهمة بسبب التدخل السريع للشرطة التي ألقت القبض على الثلاثة وأودعتهم السجن.

1

وحتى الكهل الوسيم مايكل دوغلاس تلقى تهديداً من دوانيت كنيغت التي عشقته حتى الجنون، لدرجة أنها أرسلت له عام 2003  رسالة تهديد للتعبير عن غضبها من خبر زواجه جاء فيها: ”سأقطع كاترين زيتا جونس إربا إربا وأطعم بها كلابي“.

5

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com