المشاركات العربية في مهرجان برلين السينمائي

المشاركات العربية في مهرجان برلين السينمائي

المصدر: برلين - وداد الرنامي

تتوجه أنظار عشاق السينما بين 11و20 شباط/فبراير إلى العاصمة الألمانية برلين، حيث سيحتفي مهرجانها في دورته 66 بـ300 فيلم من مختلف أرجاء العالم، من بينها 18 فيلماً تتنافس على الدب الذهبي.

وتتميز المشاركة العربية هذه السنة بحضور 6 أفلام من مصر وتونس والسعودية ولبنان وفلسطين، أبرزها الفيلم التونسي ”نحبك ياهادي“ لمخرجه الفائز بعدة جوائز عربية وإفريقية ”محمد بن عطية ”، حيث تم اختياره ليكون بين الأفلام المتنافسة على الجائزة الكبرى للمهرجان، فيما ستعرض باقي العناوين ضمن مجموعة ”بانوراما“.

وفيما يلي فكرة عن الأفلام العربية المشاركة:

الفيلم التونسي ”نحبك يا هادي“

يتنافس الفيلم الذي أخرجه ”محمد بن عطية “ على ”الدب الذهبي“، وهو من بطولة الممثلين الشابين ”مجد بن مستورة“ و ”ريم مسعود ”.

وفي حوار له تحدث المخرج عن الفيلم قائلا ً:“إن مجد مستورة (هادي) هو الركيزة الأساسيّة للفيلم والذي تطرح من خلاله عدّة إشكاليات كالانغلاق والتحرّر، ومكانة العاطفة في المجتمع العربي، والعلاقة مع الوطن، وضغط الأسرة وغيرها.. هذا إلى جانب ريم بن مسعود التي شكّلت الطرف الثاني للحكاية التي تدور أطوارها في ظرف مجتمعي-سياسي مميّز وهو السنة التي تلت سقوط النظام السابق. ”

الفيلم المصري ”آخر أيام المدينة“

هو أول فيلم للمخرج ”تامر السعيد“، وهو أيضاً أول فيلم طويل يشارك فيه الممثل ”خالد عبد الله“ بعد مجموعة من التجارب الدولية.

استغرق تصوير الفيلم سنة كاملة بين القاهرة وبغداد وبيروت وبرلين، وتدور أحداثه حول مخرج يعيش في القاهرة ويحاول أن يصور فيلماً عنها في وقت تبدو فيه المدينة وشيكة على الانفجار.

الفيلم الفلسطيني ”مادة سحرية تخترقني“

فيلم تسجيلي من إخراج ”جومانا مناع ”، وهو يصور التنوع الموسيقي النابع من تنوع الأجناس والأعراق التي تعيش داخل مدينة القدس. الفيلم إنتاج مشترك بين بريطانيا والإمارات.

الفيلم السعودي ”بركة يقابل بركة“

اعتبر إعلان إدارة مهرجان برلين عن اختيارها لهذا الفيلم ليحل ضيفاً عليها انجازاً مهماً للسينما السعودية التي تخطو ببطء نحو الفن السابع، وهو من إنتاج وإخراج ”محمود الصباغ“ الذي اشتهر بفيلم ”قصة حمزة شحاتة“.

وتم تصوير فيلم ”بركة يقابل بركة “ في مدينة ”جدة“، و يقوم ببطولته ”هشام فقيه “ و ”فاطمة البنوي“ .

الفيلم اللبناني ”مخدومين“

وهو من إخراج ”ماهر أبي سمرا“ الذي قدم عدة أعمال فنية، أبرزها الفيلم الوثائقي القصير ”إعمار على الموج “ ، وفيلم ”شيوعيين كنا“ .

الفيلم السوري ”منازل بلا أبواب“

يحكي الفيلم قصة عائلة أرمينية تعيش في حي الميدان على خطوط التماس في مدينة حلب السورية، ويرصد المخرج ”أفو كابرئليان“ من خلاله التغيرات الطارئة على المكان و الجيران بسبب الحرب في سوريا، بموازاة مع استرجاعه تاريخ المجزرة الأرمينية، لأن بعض الناجين منها استقروا بهذا الجزء من سوريا قبل مئة عام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com