”كيت وينسليت“ و“ديكابريو“ قصة صداقة لا تنتهي

كيت صرحت بأنها تضع دائماً خاتماً ذهبياً أهداها إياه ليو بعد فترة قصيرة من انتهاء تصوير فيلمهما "الطريق الثوري"، لكنها رفضت أن تفصح عما هو منقوش بداخله.

المصدر: وداد الرنامي - شبكة إرم الإخبارية

التقى بطلي ”تايتانيك“ من جديد في حفل توزيع جوائز نقابة ممثلي السينما بلوس أنجلوس، وظهرا أمام الكاميرات كعادتهما بود وتفاهم كبيرين.

لم يكن النجاح العالمي لفيلم ”تايتانيك“ سبباً في شهرة النجمين ”ليوناردو ديكابريو“ و“كيت وينسليت“ فقط، بل خلق بينهما علاقة صداقة عميقة استمرت طيلة 20 عاماً تقريباً وما تزال.

ففي هوليود قلما تنجح علاقة صداقة وتطول بهذا الشكل بين فنانين دون أن تتحول إلى ارتباط عاطفي، لكن ”جاك“ و“روز“ كانا عاشقين فقط على متن السفينة الأسطورية التي خلد قصتها ”جيمس كامرون“، أما في الواقع فلا يفوت أي منها فرصة للتعبير عن الصداقة القوية التي تجمعهما ونفي أية قصة حب.

وسبق لـ ”كيت“ أن صرحت بأنها تضع دائماً خاتماً ذهبياً أهداها إياه ”ليو“ بعد فترة قصيرة من انتهاء تصوير فيلمهما ”الطريق الثوري“، لكنها رفضت أن تفصح عما هو منقوش بداخله.

واجتمع الصديقان في فيلم واحد مرتين طيلة مسيرتهما الفنية، كان الأول ”تايتانيك“ سنة 1997 والثاني ”الطريق الثوري“ في 2008، وتضمن كلاهما مشاهد ساخنة بين النجمين خاصة في الفيلم الثاني الذي كان من إخراج ”سام ميندز“ زوج ”كيت“ حينها.

وكانت ”كيت“ أبرز المهنئين لديكابريو بفوزه بجائزة أفضل ممثل عن فيلمه ”المنبعث“ كخطوة مهمة نحو الأوسكار، حيث لفتت الأنظار ليلة السبت في ”لوس أنجلوس“ بفستانها الزمردي الأنيق من ”أرماني“، وبالسعادة الغامرة التي عبرت عنها بعد فوز صديقها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com