مشاهد ساخنة في “مهرجان عنابة” تثير غضب الجمهور الجزائري

مشاهد ساخنة في “مهرجان عنابة” تثير غضب الجمهور الجزائري

المصدر: الجزائر- من جلال مناد

فجّر بثُ مشاهد إباحية بعبارات نابية في أفلام جزائرية ولبنانية وفرنسية، غضب جمهور مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي، و حركّ أطرافًا سياسية على مساءلة وزير الثقافة عز الدين ميهوبي الذي أحاط هذه التظاهرة السينيمائية برعاية حكومية ومالية غير مسبوقة.

وسببت المقاطع الجنسية التي كانت عناوين لمشاهد إباحية بألفاظ مسيئة، احتجاج عائلات محلية قدمت للاستمتاع بجديد السينيما خصوصًا أن تظاهرة عنابة للفيلم المتوسطي تم إحياؤها بعد 30 عامًا من الغياب.

وصنف نقاد ومثقفون جزائريون أربعة أفلام على الأقل ضمن الأفلام الخليعة وهي فيلم “أتمنى أن تحبي بجنون” للمخرجة الفرنسية أوني ليموت، وفيلم “واي نون” الذي أخرجه سينيمائيون لبنانيون، وفيلم”الطريق” للمخرجة اللبنانية رنا سالم”، و كذا الفيلم الجزائري المثير للجدل “مدام كوراج” للمخرج مرزاق علواش.

وقالت المخرجة الفرنسية أوني ليموت و اللبنانية رنا سالم إن “بعض اللقطات تتضمن فعلاً مشاهد ساخنة لكنها لا تعبّر عن المحتوى لأنها مقتضبة ولا تشكل هدفًا في حدّ ذاته، بقدر ما تعبر عن ظواهر موجودة في المجتمع و هذه هي رسالة الفن”.

ولم يكترث المخرج الجزائري علواش من جهته، بموجة الانتقاد التي طالت فيلمه “مدام كورجا” بل دافع عنه بشراسة خصوصا مسألة مشاركته في إسرائيل وخلافه مع وزارة الثقافة الجزائرية حول الدعم المالي، وقال بالحرف الواحد “أنا حر في إبداعي وأفعل ما أشاء وليس للفن حدود”.

وشن مدونون هجومًا كاسحًا على لجنة التنظيم الذي يديرها المخرج السينيمائي الفرونكو-جزائري سعيد ولد خليفة، مشككين في أهليتها على خلفية سماحها بمشاركة أفلام تخدش الحياء وتشجع على الانحلال الخلقي تثير الشهوات الجنسية لجمهور العائلات والمراهقين وحتى الأطفال.

وأعرب مشاركون في هذه الفعاليات عن استيائهم من سوء التنظيم الذي يسيء لسمعة البلد ولن يضيف لثقافته شيئًا ما دام الأمر قد سار على هذا النحو، ورفض مدير الثقافة لولاية عنابة إدريس بوذيبة وكذا مدير المهرجان المتوسطي السعيد ولد خليفة الخوض في الموضوع للصحافة.

ونددت فعاليات محلية بما وصفته تبذير أموال البلد الذي تعاني خزينته العامة شحاً مالياً بسبب تهاوي أسعار البترول في السوق العالمية، مقابل صرف أموال باهظة على تظاهرة فنية غرقت في الفوضى وسوء التسيير والارتجال وكسبت سخط الجمهور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع