أنجلينا جولي تصور أحدث أفلامها في كمبوديا‎

أنجلينا جولي تصور أحدث أفلامها في كمبوديا‎

كمبوديا – قالت أنجلينا جولي اليوم السبت إنها تقوم حاليا بتصوير أحدث أفلامها، وتدور أحداثه حول العيش في ظل نظام الخمير الحمر بكمبوديا، لأنها ترغب في تعليم ابنها بالتبني ”مادوكس“ الذي يشارك في بطولة الفيلم، معلومات عن بلده الأصلي كمبوديا.

وقالت جولي أثناء كلمة لها في مهرجان كمبوديا السينمائي الدولي: ”الأمر ينطوي على معان كثيرة حقا أن أكون هنا وأقوم بتصوير فيلم عن هذا البلد، عن التاريخ وليس الحرب وعن المرونة والقوة والأسرة“.

وتقوم جولي، الحائزة على جائزة أوسكار وهي أم لستة أبناء، بإخراج الفيلم ”قتلوا أبي أولا“ وذلك في مدينة سيام ريب شمال غربي البلاد بالقرب من معابد أنجكور.

ويستند الفيلم إلى مذكرات تحمل نفس اسم الفيلم وتروي تجربة امرأة عاشت في ظل نظام الخمير الذي تسبب في قتل نحو 7ر1 مليون كمبودي أواخر السبعينيات بالإعدام والتجويع والعمل المفرط في سعيه لإقامة بلد زراعي مثالي.

وقالت جولي عن ابنها بالتبني (14عاما): ”أود أن أعلم وأدرس لمادوكس عن هذا البلد“.

ولم يرافق مادوكس جولي في المهرجان، لكن رافقها زوجها براد بيت.

يذكر أن جولي تحمل الجنسيتين الأمريكية والكمبودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com