محمد عساف يكشف عن دقائق مثيرة وفاصلة في مشواره (فيديو)

النجم الشاب يؤكد إحساسه بالمسؤولية الكبيرة في كل ما يقوم به، وأنه يتعاون مع منظمة الأونوروا لجمع التبرعات للشعب الفلسطيني دون مقابل.

المصدر: القاهرة - شيرين الجمال

كشف المطرب الفلسطيني، محمد عساف، أن مسار حياته كاد أن يتغير في الدقائق التي سبقت ظهوره على مسرح اختبار ”أراب أيدول“ للمرة الأولى، إذ اكتفت اللجنة بأعداد المتقدمين قبل وصوله بدقائق، ليجد نفسه يواجه مصير العودة مرة أخرى.

وأوضح عساف خلال لقاءٍ له ببرنامج ”يوم جديد“، المذاع على قناة ”الغد“ العربي الإخبارية، مع الإعلامية رنا هويدي، أنه واجه صعوبة بالغة للسفر لمصر، قائلاً: ”استطعت أن أسافر بطلوع الروح“.

وتابع عساف: “ دخلت وقررت أن ألفت انتباه الحاضرين، وقمت بالغناء“، مضيفاً أنه وجد عددًا من الشباب التفوا حوله معجبين بصوته، وتقدّم أحدهم وكان يعرف أغانيه المحلية، وعندما فوجئ بعدم مشاركته وعدم امتلاكه رقمًا قرر الشاب، ويدعى رمضان أبو نحلة، منحه رقمه الخاص ليفتح أمامه الأمل من جديد للمشاركة في المسابقة.

وأكّد عساف أنّ هذا الموقف أثّر به، وتعلم منه درساً، بضرورة وجود هدف لكل إنسان، يحرص عليه ويجري وراءه.

وعن اتهامه بتقمص دور المعاناة، أجاب عساف بأن المعاناة التي عاشها فُرضت عليه، وأنه لا يتقمص هذا الدور، مشددا على إحساسه بالمسؤولية الكبيرة في كل ما يقوم به، وأنه يتعاون مع منظمة الأونوروا لجمع التبرعات للشعب الفلسطيني دون مقابل.

وكشف عساف عن أحد أحلامه، وهو الغناء في دار الأوبرا المصرية، قائلا: ”أكثر حلم كان يراودني كان الغناء بدار الأوبرا، واليوم أصبح الحلم واقعاً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com