التونسي هادي قدور من جان فروستييه إلى الغونكور الفرنسية – إرم نيوز‬‎

التونسي هادي قدور من جان فروستييه إلى الغونكور الفرنسية

التونسي هادي قدور من جان فروستييه إلى الغونكور الفرنسية

المصدر: إرم – (خاص)

وصل الكاتب الفرنسي التونسي هادي قدور عن روايته ”المتفوقون“ للقائمة النهائية المرشحة للفوز بجائزة ”الغونكور“ الفرنسية مع ثلاثة آخرين، هم، ناتالي أزولاي عن رواية ”تيتوس لم يكن يحب بيرنيس“، وماتياس إينار عن ”بوصلة“، وتوبي ناتان عن ”هذا البلد الذي يشبهك“.

وسيعلن عن الفائز النهائي في الثالث من نوفمبر /تشرين الثاني القادم.

ويبدو أنه عام قدور، إذ أنه بعد اختياره من بين المرشيحن للغونكور، يوم الثلاثاء، نال في اليوم نفسه أيضاً، جائزة ”جان فروستييه“.

ووصلت روايته ”المتفوقون“ أيضاً إلى القائمة القصيرة لكل من ”جائزة فيمينا“ و ”جائزة مرسيدس“ و“الجائزة الكبرى للأكاديمية الفرنسية“.

وجاء في تقرير لجنة التحكيم أنّ ”الرواية تعطي نموذجاً لقوة الكتابة والابتكار الروائي، إضافة إلى تقديم نظرة على مرحلة وجغرافيا تحاشتهما السرديّات، هي سنوات العشرينيات في المغرب العربي المستعمر، مضيئاً في الوقت نفسه فهمنا لأشياء كثيرة في حاضرنا“.

وتحكي الرواية المثيرة للترشيحات قصة طاقم تصوير فيلم هوليوودي يختار مدينة نهباس المتخيّلة في المغرب العربي سنة 1922، ما يمثل نقطة اصطدام بين الحداثة والتقاليد المحلية. لكن الأمر لا يقف مع قدّور عند هذه الطبقة من التحليل، خصوصاً أنه اختار راوياً مختصاً في علم الاجتماع، حيث يتعمّق أكثر في ردود فعل أبناء الفرنسيين المقيمين في المدينة والشباب ذوي النزعة القومية الوليدة في المنطقة وقتها.

ولد الكاتب التونسي الفرنسي هادي قدّور عام 1945 في تونس، قبل أن تهاجر أسرته إلى بلد والدته فرنسا حيث درس وتخصّص في الأدب الفرنسي.

عُرف في الساحة الأدبية، نهاية الثمانينيات، شاعراً، قبل أن ينشر روايته الأولى ”والتنبارغ“ في 2005، ويبدو أنه بانتقاله من شاعر إلى روائي قد نجح في استقطاب الأضواء والجائزة حيث حاز على ”غونكور العمل الأول“ ليصدر في 2010 روايته الثانية ”معرفة العيش“، فيما تكرّسه ”المتفوّقون“ من بين نجوم المشهد الأدبي الفرنسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com