اتهام نايا اللبنانية بالترويج للمثلية الجنسية وإهانة المسيحية

اتهام نايا اللبنانية بالترويج للمثلية الجنسية وإهانة المسيحية

المصدر: القاهرة - من كارما رامي

أثارت المطربة نايا غضب عدد كبير من الجمهور اللبناني، بسبب كليبها الأخير ”أنا بكيفي“، الذي يمتلئ بمشاهد العنف والدماء والعري، التي قامت بتمثيلها مع إشارتها بعلامة ”الصليب“، إلى جانب رقص عدد من المثليين داخل الكليب على كلمات الأغنية.

 وقرر المركز الكاثوليكي للإعلام، مقاضاة نايا، بسبب إهانتها للدين المسيحي، وطالب الأمن العام بإيقاف بث كليبها ”أنا بكيفي“، معتبرا الربط بين مشاهد الدم والجثث مع رسم نايا لإشارة الصليب يعتبر تحقيراً للدين المسيحي.

من جانبها، أصدرت الفنانة الشابة نايا بيانًا صحفيًا، تؤكد فيه أن فيديو كليب ”أنا بكيفي“ لا يتعلّق ولا يرمز ولا يتصل ولا يمسّ بأي دين أو طائفة أو مذهب، لا من قريب ولا من بعيد.

وقالت النجمة اللبنانية إن ما حاول البعض إشاعته من كلام تحريضي وطائفي، لم يشهد له لبنان أي مثيل حتى في عز الحرب الأهلية اللبنانية، وأن مزاعم هؤلاء ليست سوى محاولات هزيلة تهدف إلى النيل من صورتها أمام الرأي العام وفي الوسط الفني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com