دي كابريو صياد دببة يبحث عن الانتقام في ”العائد“

دي كابريو صياد دببة يبحث عن الانتقام في ”العائد“

المصدر: إرم - مهند الحميدي

بعد غياب دام عامَين؛ يلعب النجم الأمريكي، ليوناردو ديكابريو، دور البطولة في فيلم ”العائد The Revenant“ الذي يجسد فيه مغامرة مشوقة، لصياد دببة محترف، يبحث عن انتقامه الشخصي بعد أن تعرض للغدر والسرقة وسط الجبال.

والفيلم من إخراج المخرج المكسيكي الطموح، إليخاندرو إيناريتو، مخرج فيلم ”الرجل الطائر“ الحائز على جائزتي أوسكار، كأفضل فيلم وأفضل مخرج، عام 2015.

ويتشارك في كتابة السيناريو كل من إيناريتو، ومارك سميث، وهو من إنتاج شركة فوكس، ومأخوذ عن رواية ”الانتقام“ التي نُشِرت عام 2003، للكاتب مايكل بانك، التي يقول مؤلفها إنها تجسيد لقصة حقيقية، جرت أحداثها عام 1820.

ويسلط الفيلم الضوء على معاناة صياد الدببة، والمستكشف الأمريكي، هيو غلاس، الذي يقيم قرب الحدود، بعد أن تعرض لهجوم شرس من قبل دب أشيب، في ظروف قاسية، خلال رحلة صيد ملحمية، محفوفة بالمخاطر، في إحدى البراري الأمريكية غير المكتشفة، قرب نهر ميزوري.

ويتعرض البطل للخيانة من قبل مجموعة الصيادين التي كان يرافقها، ويصارع الموت في غابات باردة، تكسوها الثلوج، لينجو بنفسه بعد سلسلة من الدراما والمغامرات، ويسعى وراء ثأره، ليقتص ممن خانوه.

وحددت الشركة المنتجة للفيلم، يوم 9 كانون الأول/يناير 2016، موعداً لطرحه في دور العرض السينمائية العالمية.

de (2)

ويشارك ليوناردو دي كابريو (41 عاماً) في بطولة الفيلم، الممثل البريطاني توم هاردي، الذي جسد دور عدو البطل الخارق ”باتمان“ في فيلم ”نهوض فارس الظلام“ وسبق أن شارك هاردي، دي كابريو في بطولة فيلم ”بداية“ عام 2010، كما يمثل في فيلم ”العائد“ كل من ويل بولتر، وبول أندرسون، وبراد كارتر، ودومينال جليسون.

ويتم تصوير الفيلم في الطبيعة، خارج الأستوديو، بأضواء طبيعية، في مقاطعة كالغاري الكندية، ما صعب مهمة فريق التصوير، بقيادة المصور إيمانويل لوبيزكي، نتيجة الظروف المناخية الصعبة للمنطقة.

ويحاول المخرج والمصور، إظهار الفيلم وكأنه صُوِر في لقطة واحدة متتابعة دون انقطاع، ليعطيا للعمل لمسة مسرحية، نجحا في تجسيدها -سابقاً- في فيلم ”الرجل الطائر“.

وسبق أن أثنى مخرج العمل إيناريتو، على أداء دي كابريو، ووصفه بأنه ”ممثل شجاع، لا يُصدَّق، أنا متفاجئ جداً بموهبته الكبيرة، وأظن أن هناك فهم عميق للبشرية يمكنني أن أراه عبر عينيه“.

يُذكر إن آخر أعمال ليوناردو دي كابريو كان فيلم ”ذئب وول ستريت“ والذي رشح عن دوره فيه، لجائزة أوسكار أفضل ممثل، ليرتفع رصيده من ترشيحات الأوسكار إلى خمس، دون أي فوز، كما يتوقع نقاد أن يتم ترشيح دي كابريو للأوسكار عن دوره في فيلم ”العائد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com