الحكومة المغربية تخسر معركة جنيفر لوبيز

الحكومة المغربية تخسر معركة جنيفر لوبيز

المصدر: إرم - من وداد الرنامي

رفضت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري بالمغرب معاقبة المسؤولين في  القناة الثانية المغربية بناء على طلب من رئيس الحكومة ”عبد الإله بنكيران“ ، إذ احتج على بثها لسهرة جنيفر لوبيز التي تضمنت حسب تعبيره :“ إيحاءات جنسية مستفزة للقيم الدينية والأخلاقية للمجتمع المغربي، وصادمة لشعور المشاهدين ”.

وعللت الهيئة  قرارها في بلاغ نشرته على موقعها الرسمي جاء فيه أن الشكوى التي توصلت بها  :“ ”لا تندرج في إطار طلب رأي حول مسألة تتعلق بقطاع الاتصال السمعي البصري، بالتالي لا تدخل ضمن المهام الاستشارية للمجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، كما حددها القانون المحدث للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري“.

وجاء رد فعل وزير الاتصال  (عضو حزب العدالة و التنمية الإسلامي الذي يقود الحكومة ) على القرار في تغريدته على تويتر :“ما جرى بثه مرفوض وغير مقبول ومخالف لقانون الاتصال السمعي البصري“.

وكان الزي الذي الذي ظهرت به  لوبيز خلال الدورة 14 من مهرجان موازين ، وأيضا رقصاتها النارية محط انتقاد من التيارات المحافظة بالمغرب ، والتي طالبت بمعاقبة القناة الثانية لبثها السهرة على الهواء ، وبوقف مهرجان موازين بشكل نهائي ،إضافة إلى استقالة وزير الاتصال و الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي، مما وضع الحكومة الإسلامية في موقف حرج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة